العرب والعالم

كيهان: الضربة الكبرى ضد حماة الارهابيين في الرياض وابوظبي على الابواب

نقلت صحيفة كيهان الايرانية عن مسؤولين ايرانيين بان القصاص الايراني المقبل ستناله كل من الرياض وأبو ظبي.
وافادت الصحيفة ان العالم استيقظ الاثنين، 1 تشرين الاول 2018، ومن خلال شاشات التلفزة على دوي انفجار الصواريخ الباليستية لحرس الثورة الاسلامية التي دكت اوكار قادة التكفيريين الارهابيين في شرق الفرات، انتقاما للذين سقطوا في العملية الارهابية التي استهدف العرض العسكري في مدينة اهواز.
وقالت الصحيفة: هذه العملية السريعة والمباغتة التي توعد بها حرس الثورة الاسلامية ونفذها في الوقت المبكر كأنها قدر واقع وفقا لما وعد به الشعب الايراني القصاص من هؤلاء الارهابيين ادوات واشنطن وتل ابيب الرياض وابوظبي.
واعتبرت الصحيفة ان الضربة القاصمة التي سميت بـ”ضربة محرم” لها من الدلائل والرسائل التي يجب على الاعداء استعيابها لئلا يكرروا اخطاءهم المميتة والتي ستكون لها تبعات اكبر واقسى وقد لا يتصورون مداها، فالتحرش بالخطوط الحمر لايران يفتح الباب امامها وبدون مواربة للمس بالخطوط الحمر للاعداء مهما كانوا واينما كانوا.
وافادت ان الضربة الكبرى والقصاص الاصلي من حماة هؤلاء الارهابيين القتلة في الرياض وابوظبي هي على الابواب.

السابق
الحربُ التجارية بين الصين وأمريكا
التالي
تجاوز الدستور واتجاه لترشيح رئيس للوزراء قبل حسم مسألة الكتلة الاكبر.

اترك تعليقاً