العراق

لقاء مرتقب بين قاآني والصدرلحسم مرشح لرئاسة الحكومة واقصاء الزرفي

كشفت مصادر سياسية عراقية مطلعة، اليوم الأربعاء، عن لقاء مرتقب بين قائد قوة “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لحسم رئاسة الحكومة العراقية.

وقالت المصادر لـشفق نيوز، إن “قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني أجرى خلال اليومين الماضيين اجتماعات عديدة مع عدد من القيادات السياسية الشيعية في العاصمة العراقية بغداد، وجرى خلال الاتفاق على ترشيح قاسم الأعرجي او عبدالحسين عبطان، لرئاسة الوزراء، بدلاً من رئيس الوزراء المكلف الحالي عدنان الزرفي”.

وأشارت المصادر إلى أن “هناك لقاء مرتقب بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وقاآني، من أجل مناقشة الاسمين مع الصدر واخذ رأيه فيهما، حتى يكون عليها توافق”، منوهة إلى أنه “حتى الساعة اللقاء لم تترتب كافة إجراءاته لغرض عقده بين الطرفين”.

وفي 16 أذار/مارس الماضي، كلف رئيس الجمهورية برهم صالح، رئيس كتلة النصر البرلمانية عدنان الزرفي لتشكيل الحكومة الجديدة خلال 30 يوماً.

لكن الزرفي يواجه رفضاً من قوى شيعية بارزة مقربة من إيران وعلى رأسها تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، وهو ما يجعل مهمة تمرير حكومته في البرلمان صعبة للغاية.

والحكومة الجديدة ستخلف حكومة عادل عبد المهدي التي أجبرتها احتجاجات شعبية غير مسبوقة على تقديم استقالتها مطلع كانون الأول/ديسمبر 2019.

السابق
أمين عام وزارة البيشمركة الكردستانية يوضح أسباب الخلاف مع الحكومة العراقية
التالي
محاكاة مرعبة لتفشى “كورونا”…خبراء امريكان يتوقعون وفاة عشرات الملايين حول العالم

اترك تعليقاً