العرب والعالم

لماذا يصمت السيد حسن نصر الله؟

منذ أن بدأ الكيان الصهيوني عمليته المسماة “بدرع الشمال” في 4 كانون الاول من العام الماضي عند الحدود اللبنانية بحجة البحث عن الأنفاق التي يزعم أن حزب الله بناها وإلى يومنا هذا لم يخرج أي شخص أو بيان أو تصريح من قادة الحزب بهذا الخصوص، الغريب في الأمر أن السيد حسن نصر الله والذي اعتدنا على حديثه الاسبوعي لم يظهر منذ بدءالعملية.

مهتمون بالشأن اللبناني يرجحون اندلاع حرب جديدة بين حزب الله والكيان في النصف الاول من العام الجاري.

ضابط كبير في جيش الاحتلال أكد أن سلاح الجو التابع للكيان لن يحافظ على سلامته خاصة بعدما أصبح حزب الله يمتلك صواريخ دفاعية قوية، متمنيا أن تكون الحرب قصيرة ولا تتجاوز ال 30 يوميا.

خبراء عسكريون أكدوا أن كافة الأراضي المحتلة ستكون مستهدفة من قبل حزب الله خاصة بعد امتلاكه أسلحة متطورة لم يكشف عنها إلى الآن ما يزيد من مخاوف الكيان الصهيوني خصوصا أنّهم يدركون أن الحرب القادمة ستكون الأسوأ لان الحزب سيطلق ما بين 3000-4000 صاروخ يوميا وبمعدل 150 صاروخا في الساعة وهذه الصواريخ ستكون أكثر دقة وأشد فتكا وتغطي كافة الأراضي المحتلة.

أما السيد حسن نصر الله فقال وفي أكثر من مناسبة إن الحرب القادمة مع الكيان تختلف عن سابقاتها من حيث العدة والعدد والقتال.

فما الذي يخفيه السيد نصر الله؟ ولماذا هذا الصمت؟

 

السابق
تهديدات صهيونية للعراق وهكذا سيكون الرد
التالي
ثلاثة وزراء تلاحقهم ملفات فساد

اترك تعليقاً