العرب والعالم

ماذا بحث الفياض مع الأسد

كشف مسؤول عراقي بارز، الاثنين، عن سبب لقاء مستشار الأمن الوطني رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بالرئيس السوري بشار الأسد.
وقال المسؤول، إن “الفياض أوصل رسائل ووجهات نظر للأسد من عدة أطراف عراقية وغير عراقية في أوقات سابقة”.
وأكد، أن “الحكومة العراقية تتحاشى في هذه الأثناء، إجراء أي اتصال مباشر مع بشار الأسد، وكذلك جهات أخرى بالمنطقة”.
وأشار المسؤول، إلى أن “جزءاً من تلك اللقاءات المتناقضة يأتي للتنسيق، ويمكن وصف الفياض بحلقة وصل أو ساعي بريد لا أكثر”، مبينا أن “زيارة الأمس لدمشق ولقاءه مع بشار الأسد كانا لبحث الوضع في الشمال والشرق السوري الحدودي مع العراق، والفراغ الذي سيتركه الأميركيون في التنف القريب من العراق”.
ونقلت الرئاسة السورية عن الأسد، أمس، خلال استقباله مستشار الأمن الوطني فالح الفياض، قوله إن “ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية، يحتم على العراق وسوريا المضي قدما بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما، في وجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج”.
وأضاف الأسد، أن “مصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها، مهما عظمت التحديات”.

السابق
صيف العراق :الحالة الجوية ستتلخص في ما يلي
التالي
امطار رعدية في بعض المناطق بدءا من الغد

اترك تعليقاً