اخترنا لكم

ماذا يعنى خروج العراق من طائلة البند السابع؟

بعد سبعة وعشرين عامًا…أعلنت الخارجية العراقية خروج بلادها من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة، وذلك بعد أن أصدر مجلس الأمن قرار بذلك اليوم السبت 9 ديسمبر/كانون الأول

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد محجوب، في بيان نقلته “السومرية نيوز”، إنه بعد سلسلة من النجاحات الدبلوماسية التي حققتها وزارة الخارجية العراقية، فقد تكللت جهودها بإصدار مجلس الأمن قرارا بخروج العراق من الفصل السابع.

وصدر قرار مجلس الأمن رقم 2390 مؤكدا على أن الطرفين (العراق والأمم المتحدة) قد نفذا التدابير المفروضة وفق الفصل السابع بموجب القرارين 1958 (2010) والقرار 2335 (2016).

في هذ الصدد، قال الدكتور أحمد محجوب المتحدث باسم الخارجية العراقية، في حديثه مع برنامج “بين السطور”، بأن العراق قد وقع تحت طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، والذي وضع العراق تحت وصاية صندوق “تنمية العراق” برنامج “النفط مقابل الغذاء، مضيفًا ” قد قامت العراق بمفاوضات أفضت بإخراج العراق عام 2010 من قرارات 1956،1957وجزء من قرارات “1958.

وأوضح أن قرار أمس 2390 ينص على التزام العراق بكامل قرارات 1958، وهذا يعني أن العراق قد حصل وفق القرار 1935 على ما تبقى من برنامج “النفط مقابل الغذاء” البالغة 150 مليون دولار، وبالتالي فإن بغداد على أعتاب الخروج من الفصل السابع ، ولا يتبقى لديه إلا ملف الديون التي يلتزم بها العراق تجاه الكويت، والبالغة4,7مليار دولار، مؤكدًا على سعي وزارة الخارجية العراقية مع الأشقاء في الكويت إلى ملف ثنائي، وبالتالي سيخرج العراق بالكامل من طائلة البند السابع.

السابق
النص الكامل لكلمة رئيس الوزراء حيدر العبادي في “خطاب النصر”
التالي
الميليشيات الانفصالية تستهدف طوز خورماتو بعدد من قذائف الهاون

اترك تعليقاً