العراق

مالية كردستان تحدد موعد صرف رواتب رئاسة الإقليم والبرلمان والاسايش

أعلنت وزارة المالية والاقتصاد في حكومة اقليم كردستان، قائمة جديدة بصرف رواتب موظفي عدد من الوزارات والمؤسسات في الإقليم.
وذكر بيان لوزارة المالية،  أن “يوم الاحد 15/4/2018 سيتم صرف رواتب وزارة الاوقاف والشؤون الدينية ووزارة الثقافة والشباب”، مبيناً أن “يوم الاثنين 16/4/2018 سيتم صرف رواتب وزارة الزراعة ورئاسة الإقليم وبرلمان كردستان ومجلس وزراء اقليم كردستان”.
وأضاف البيان، أن “يوم الثلاثاء 17/4/2018 سيتم صرف رواتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة”، مشيراً الى أن “يوم الخميس 19/4/2018، سيتم صرف رواتب قوات الآسايش”.
وتابع البيان، أن “وزارة المالية ستصرف رواتب جهات ومؤسسات أخرى بعد ارسال الحكومة الاتحادية دفعة جديدة من مبالغ رواتب الموظفين”.
وشهدت مدن إقليم كردستان خلال الأيام الأخيرة الماضية احتجاجات واسعة طالت العديد من مناطق الاقليم نظمتها الكوادر التعليمية والصحية للمطالبة بصرف رواتبهم كاملة، دون نظام الادخار.
وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني قد أكد، الأربعاء (28 من اذار 2018)، إتخاذ حكومة الاقليم قرارا لإجراء تغييرات في رواتب الموظفين، مشيرا الى ان حكومة الاقليم تعمل على انهاء نظام الادخار نهائيا.
وأعلنت حكومة اقليم كردستان في 25 آذار 2018، أنه في حال استمرار بغداد بصرف ٣١٧ مليار و٥٤٠ مليون دينار شهريا لإقليم كردستان بإمكانها إعادة النظر في قرار ادخار الرواتب بشكل يخدم مصلحة موظفي الاقليم، فيما لفتت إلى أنها ستكشف خلال الأيام المقبلة وارداتها وكيفية صرفها.
وتوصلت بغداد وكردستان الى صيغة لحل الخلافات العالقة منذ تدهور العلاقات بينهما، على أثر استفتاء انفصال الاقليم، حيث أتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي ونيجيرفان بارزاني، خلال عدد من اللقاءات، على عدد من القضايا أبرزها موافقة الاقليم على تسليم نفطه الى شركة تسويق النفط العراقية (سومو) مقابل صرف رواتب موظفي الاقليم من قبل المركز.
وأعلنت وزارة المالية الاتحادية، يوم الاثنين (19 من اذار 2018)، إطلاقها رواتب جميع موظفي إقليم كردستان، وبضمنهم رواتب قوات البيشمركة، فيما أكدت استمرار عملية التدقيق، لضمان وصول الرواتب إلى مستحقيها.

السابق
الأحزاب الكردية تتصارع على منصب رئيس العراق .. وأسرة بارزاني على سلطة الاقليم
التالي
تطور دور الكرد في العراق مرهون بتراجع دور حزبي البارزاني والطالباني

اترك تعليقاً