العرب والعالم

ما السر وراء تسابق دول الخليج العربي نحو التسلح؟

إقبال خليجي على شراء السلاح الأمريكي في الفترة الأخيرة خاصة منذ الأزمة الخليجية مع قطر ومقاطعة الدول الأربع لها.

السعودية والإمارات وقطر.. أكثر الدول شراءا للسلاح الأمريكي، إذ أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا عن صفقة صواريخ للإمارات بقيمة تزيد عن 270 مليون دولار.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد أعلنت أن وزارة الخارجية وافقت على صفقة محتملة قيمتها 197 مليون دولار، لتطوير مركز العمليات الجوية للقوات الجوية القطرية.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قالت وكالة “رويترز” إن السعودية تعتزم شراء ذخائر دقيقة التوجيه من شركات أمريكية قيمتها 7 مليارات دولار.

وقال هشام جابر، رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، إن “توالي شراء صفقات الأسلحة الأمريكية من الإمارات وقطر والسعودية يعود إلى أن دول الخليج تدخل في الفلك الأمريكي، لذا تعتبرها أمريكا حليف لها وليس لها خيار آخر”.

وأشار إلى أن “واشنطن تضغط على دول الخليج لإلغاء صفقات عسكرية مع دول أخرى، وهي تستطيع الضغط عليها بكل سهولة”، مشيرا إلى أن “بيع السلاح تجارة طويلة من صيانة وقطع غيار وغيرها. فهذا الأمر يدخل في نطاق زيادة النفوذ العسكري داخل هذه الدول”.

وقال صالح غريب، الإعلامي القطري، أن أسباب شراء دول الخليج للأسلحة الأمريكية هو “ما تمر به المنطقة من أزمة سياسية تمثلت في حصار دولة قطر والاستفزازات التي تقوم بها دول الحصار الأربع لقطر”.

وأوضح أن “قطر تقوم بشراء السلاح الأمريكي لتأمين حدودها في حالة أي تدخل عسكري ضدها”، مشيرا إلى أن “هناك رغبة خليجية لإرضاء الجانب الأمريكي، وفي المجمل الخليج مقبل على مزيد من شراء الأسلحة نتيجة تهديد الدول لبعضها”.

المصدر: سبوتنيك عربي

السابق
بعد كسبه التأييد المحلي والدولي…العبادي يبدو الأوفر حظا لقيادة الحكومة العراقية المقبلة
التالي
ضربة جديدة قد تسقط المالكي ؟

اترك تعليقاً