رئيسية

ما حقيقة “شراء ذمم نواب” لمنع إخراج القوات الأجنبية؟

علق النائب عن تحالف الفتح فاضل جبر، اليوم الثلاثاء، على انباء أفادت بقيام السفارة الأمريكية في بغداد بـ”شراء ذمم نواب” للحيلولة دون التصويت على مسودة قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد، فيما أفصح عن الجو السائد في البرلمان لمناقشة هذا الموضوع.

وقال جبر في حديث لـ”الاتجاه برس”، “لا اعتقد ان هنالك نائب يمكن شراء ذمته من قبل أية جهة سواء أكانت داخل أو خارج البلد”، وذلك ردا على معلومات أفادت بقيام السفارة الأمريكية في بغداد بشراء ذمم عدد من النواب والكتل السياسية داخل مجلس النواب للحيلولة دون التصويت على مسودة قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

وأضاف جبر، “لا احد يساوم على سيادة البلد”، مؤكدا أن “النائب يمثل الشعب وسيادة العراق”.  

وأكد جبر، أن “هناك اريحية وتفاهم كبير لمناقشة موضوع القوات الموجودة داخل العراق وايجاد صيغية قانونية لها”.

وكانت مصادر زعمت، اليوم الثلاثاء، قيام السفارة الأمريكية في بغداد بشراء ذمم عدد من النواب والكتل السياسية داخل مجلس النواب للحيلولة دون التصويت على مسودة قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

السابق
هل تعود البيشمركة إلى مناطق الصراع؟
التالي
لجنة التخطيط الاستراتيجي: الاداء الحكومي ” سيّئ” في جميع المجالات

اترك تعليقاً