رئيسية

ما هو مستقبل القوات الامريكية المنسحبة من سوريا الى العراق؟

كشفت قيادة العمليات المشتركة، مستقبل القوات الامريكية المنسحبة من شرق سوريا باتجاه العراق.
وقال الناطق باسم العمليات، العميد يحيى رسول في تصريح خاص لوكالة {الفرات نيوز}، ان “إنسحاب القطعات الأمريكية من سوريا سيكون الى أربيل وليس في اراضي تابعة للحكومة الاتحادية وربما بعد ذلك تعود الى الولايات المتحدة او الى وجهتها المقبلة المحددة لها”.
وأكد رسول، ان هذه القوات “لن تتجاوز على صلاحيات الحكومة الاتحادية وهو مجرد مرور وانسحاب باتجاه أربيل وليس استقرار في العراق”.
وشدد على “عدم حاجة العراق لهذه القوات” مبينا ان “القوات الامريكية المنسحبة لن تستقر في قاعدة عين الأسد وان عدد المستشارين الأمريكيين المتواجدين كافٍ ولا نحتاج الى زيادتهم”.
وكانت قوات أمريكية قد انسحبت من قواعدها في شرق سوريا باتجاه اقليم كردستان وتحديداً لمعسكرات في أربيل تنفيذاً لقرار الرئيس دونالد ترامب الذي أعلنه بشكل مفاجئ الأسبوع الماضي.
وقال مسؤولون أمريكيون إنه “من المحتمل أن يتم سحب جميع القوات الأمريكية البالغ عددها 2000 جندي خلال 30 يوما” ولكن المسؤولين أوضحوا أن “وتيرة الانسحاب قد تكون أبطأ بكثير”.
وقام ترامب، الأربعاء الماضي بزيارة لم يعلن عنها مسبقا إلى العراق، لتهنئة القوات الأمريكية هناك بأعياد الميلاد.
ووصل برفقة زوجته ميلانا وبصحبة مستشار الأمن القومي، جون بولتون، على متن الطائرة الرئاسية إلى قاعدة الأسد الجوية بمحافظة الانبار، حيث التقوا مع عسكريين أمريكيين في مطعم القاعدة وأمضى ترامب ثلاث ساعات في القاعدة، وذلك في أول زيارة يقوم بها إلى العراق.
وخلال الزيارة، قال ترامب إنه لا توجد خطط لانسحاب الولايات المتحدة من العراق، وان بوسع الولايات المتحدة “استخدام العراق كقاعدة أمامية إذا أردنا القيام بشيء ما في سوريا”.
ومازال في العراق نحو 5000 جندي أمريكي لدعم الحكومة في حربها ضد ما تبقى من داعش.
وعلق رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في اشارة على الانسحاب الامريكي بان “هذا الأمر في الكثير من التعقديات وإذا حصلت أي تطورات سلبية هناك فان ذلك سيؤثر علينا” مضيفا “لدينا حدود تمتد على 600 كم وداعش لا زال موجودا بسوريا”.
السابق
بعد اقتحام فريق عبدالمهدي لمقر اقامته الحلبوسي يفتح النار علی العبادي
التالي
خطة الحكومة في توزيع الأراضي للفقراء

اترك تعليقاً