العراق

متظاهرو البصرة يقتحمون مقر حزب الدعوة وقوات بدر تستخدم الرصاص الحي ضدهم

اقتحم متظاهرين غاضبين في مدينة البصرة جنوب العراق مقر حزب الدعوه الاسلامية بمنطقة المعقل .

وسيطر المتظاهرين على مقر جزب نائب رئيس الجمهورية المنتهية نيابته نوري المالكي وسط هتافات منددةبحكم حزب الدعوة الاسلامية للبلاد والمحافظة لعقد كامل دون معالجة اغنى محافظة نفطية في منطقة العراق و الشرق الاوسط .

كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فديوية لاقتحام عدد اخر من التظاهرين لمقر منظمة بدر التابعة لهادي العامري حليف المالكي .

وتظهر مقاطع الفيديو استخدام عناصر بدر للرصاص الحي ضد المتظاهرين .

الى ذلك ذكر موظفون في ميناء أم قصر العراقي ومسؤولون، أن محتجين أغلقوا مدخل ميناء السلع، للمطالبة بتحسين الخدمات، بعد ساعات من إضرام النار في مبنى الحكومة في المحافظة.

وقال أحد المسؤولين “أغلق المحتجون المدخل الرئيسي للميناء. الشاحنات التي تحمل الإمدادات لا يمكنها دخول المنشأة أو مغادرتها”. ولم يتضح بعد ما إذا كان للاضطرابات تأثير شديد على عمليات الميناء.

والميناء يستقبل شحنات الحبوب والخضر والزيوت والسكر القادمة إلى العراق.

وفي السياق ذاته، قطع المتظاهرون الطريق الرئيسية الرابطة بين منطقتي تنومة والعشار في المحافظة، فيما تجمع المئات من أبناء البصرة أمام قائم مقامية قضاء شط العرب.

قامت حكومة قضاء الزبير المحلية، من جانبها، بتعليق أعمالها، مشيرا إلى أنها شددت إجراءاتها الأمنية تحسبا من وقوع أي طارئ.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية، إلى أن متظاهرين غاضبين قاموا، بقطع الطريق الرئيسية مع مدينة العمارة من منطقة كرمة علي شمالي البصرة.

وأكد مصدر أمني أن مجهولين قاموا، بحرق مبنى مديرية بلديات البصرة المجاور لمبنى المحافظة، وسط البصرة.

من جهته، أعلن مدير الدفاع المدني في البصرة تحسين علي إخماد جميع الحرائق التي اندلعت في ديوان المحافظة ومبنى البلديات، مشيرا إلى وجود حالات اختناق بين أفراد الدفاع المدني خلال اخمادهم تلك الحرائق.

وقال تحسين: “أخمدنا جميع الحرائق في ديوان المحافظة من الجانب الأيمن للبناية، وكذلك حريق مبنى البلديات في البصرة”.

وأضاف، “واجهنا صعوبة في الوصول إلى الحرائق كون فرقنا تعرضت إلى إطلاق نار مجهول المصدر ورمي بالقناني المشتعلة”.

وشدد تحسين على عدم وجود أي حالة وفاة.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

السابق
المتظاهرون يغلقون ميناء أم قصر في البصرة
التالي
هل تندلع حرب عالمية ؟

اترك تعليقاً