العراق

متغيرات جوهرية في تجارة النفط العراقي

أفادت مذكرة للعملاء اطلعت عليها رويترز بأن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) عدلت آلية التسعير المستخدمة لتعويض المشترين عن التقلبات في كثافة صادرات الخام بدءاً من شحنات 2021.
جاء ذلك عقب إعلان سومو عن عزمها إطلاق درجة ثالثة من خام التصدير يطلق عليها خام البصرة المتوسط في يناير /كانون الثاني عن طريق فصل الإنتاج الحالي لخام البصرة الخفيف إلى درجتين.
وستبلغ الكثافة النوعية لخام التصدير البصرة الخفيف الجديد 33 درجة على مقياس معهد البترول الأمريكي بعد الفصل، في حين سيكون ثقل خام البصرة المتوسط 29 درجة. ويبلغ ثقل خام البصرة الثقيل الحالي، الذي بدأت سومو تسويقه في 2015، 24 درجة حسب مقياس المعهد.
وستعوض سومو مشتري خامي البصرة الخفيف والمتوسط بأربعين سنتاً للبرميل عن كل درجة كاملة أقل في كثافة الخام وفقاً لمعايير معهد البترول الأمريكي. ويحصل مشترو خام البصرة الثقيل على 60 سنتاً للبرميل عن كل درجة أقل في الشحنة من الكثافة النوعية المحددة لها من المعهد.
يذكر أن مقياس الكثافة النوعية لمعهد البترول الأمريكي هو مؤشر لكثافة النفط. والكثافة الأقل للنفط تعني إنتاج كمية أكبر من الوقود بعد التكرير، بينما تنتج الدرجات ذات الكثافة الأعلى المزيد من المنتجات الأعلى قيمة مثل البنزين ووقود الديزل عند التكرير.
وبلغت صادرات العراق من خام البصرة نحو 2.77 مليون برميل يومياً في أكتوبر/ تشرين الأول، وهو ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول.
إلى ذلك، قالت وزارة النفط العراقية إن العراق يسعى لإبرام أول صفقة على الإطلاق للدفع المسبق للنفط الخام لدعم ماليته في ظل سعيه لمواجهة تراجع أسعار النفط والطلب بسبب جائحة فيروس كورونا.
وتسعى البلاد إلى دفع مسبق لخمس سنوات بدءاً من يناير/ كانون الثاني 2021 حتى ديسمبر/ كانون الأول 2025 يتم رده بشحنات من خام البصرة، بحسب رسالة أرسلتها شركة تسويق النفط الحكومية (سومو) إلى عملائها واطلعت عليها رويترز.
وأكد مسؤول في وزارة النفط العراقية فحوى الوثيقة. وقالت شركة تسويق النفط في الرسالة الصادرة بتاريخ 23 نوفمبر /تشرين الثاني إنها ستقبل عروضاً من الأطراف المحتملة حتى الساعة 1600 بتوقيت بغداد يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وقال المسؤول «عملية الدفع المسبق لشحنات النفط هي جزء من خطة عاجلة لتمويل ميزانية الدولة وتجاوز الأزمة المالية. لدينا التزامات تجاه أوبك لخفض الإنتاج، يجب دفع مستحقات شركات النفط الأجنبية وأيضاً لدعم اقتصادنا وهذا هو السبب الذي يجعلنا بحاجة إلى طلب دفعات مالية تسدد مسبقاً لشراء بعض من شحناتنا النفطية».

(رويترز)

السابق
أسعار النفط إلى ارتفاع جديد
التالي
العراق يحصل على 10 ملايين جرعة لقاح كورونا قبل نهاية العام الحالي

اترك تعليقاً