العراق

مجلس وزراء إقليم كوردستان يكلف المجلس الإقليمي للنفط والغاز ببدء محادثات جادة مع بغداد


أصدر مجلس وزراء إقليم كوردستان، قرارين خلال اجتماعه الذي عقده اليوم الجمعة، 8 آذار، 2019، ويتعلق أحدهما بتكليف المجلس الإقليمي للنفط والغاز ببدء محادثات جادة مع بغداد.

وتلا سكرتير مجلس وزراء الإقليم، آمانج رحيم، خلال مؤتمر صحفي حضرته شبكة رووداو الإعلامية، نص القرارين اللذين صدرا خلال الاجتماع الحادي والخمسين لمجلس وزراء إقليم كوردستان، والموقعين من رئيس حكومة الإقليم، نيجيرفان البارزاني.

وأشار رحيم إلى أن القرار الأول ذي الرقم 141 ينص على ما يأتي: 

أولاً: إلغاء قرار مجلس الوزراء المرقم 64 في 3 شباط 2016 الخاص بادخار جزء من رواتب موظفي إقليم كوردستان.

ثانياً: فيما يتعلق بالمبالغ المدخرة، ستسعى حكومة إقليم كوردستان لتعويض تلك المبالغ في إطار التباحث مع الحكومة الاتحادية.

ثالثاً: الجهات والوزارات المعنية تقوم بتنفيذ هذا القرار.

أما القرار الثاني المرقم 142 فينص على “تكليف المجلس الإقليمي للنفط والغاز في إقليم كوردستان ببدء حوار ومحادثات جادة مع الحكومة الاتحادية العراقية لحل المشاكل العالقة بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية الخاصة بالنفط والمالية في إطار الدستور العراقي وباتجاه توفير حصة إقليم كوردستان واستحقاقاته المالية”.

وخلال المؤتمر الصحفي ذاته، أعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، إلغاء نظام ادخار رواتب الموظفين بدءاً من الشهر الجاري، مقدماً شكره لرئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، ووزير المالية، فؤاد حسين، على جهودهما لحل مشكلة رواتب الموظفين.

وقال نيجيرفان البارزاني في المؤتمر الصحفي: “نعلن إلغاء نظام ادخار رواتب الموظفين”، مبيناً: “الرواتب ستوزع كاملة دون أي استقطاع بدءاً من هذا الشهر”.

وأضاف: “نشكر جميع الموظفين الذين صمدوا وواصلوا أداء أعمالهم خلال السنوات الماضية”، مؤكداً: “من هنا أشكر جميع البرلمانيين ووزير المالية العراقي لجهودهم الحثيثة في تعديل نظام توزيع رواتب موظفي إقليم كوردستان”.

وشدد على أنه “أشكر السيد عادل عبدالمهدي لتفهمه لهذا الموضوع وسعيه لحل مشكلة رواتب موظفي إقليم كوردستان أسوةً ببقية الموظفين في العراق”، لافتاً إلى أنه “نأمل أن نصل إلى نتائج جيدة في مفاوضاتنا مع بغداد وأن لا يتأثر مواطنونا بمجريات العلاقات السياسية مع الحكومة الاتحادية مهما ساءت لا قدّر الله”.

وتابع: “نشدد على التزامنا بتسوية جميع المسائل العالقة مع بغداد ومنها ملف النفط بالاحتكام إلى الدستور”، معبراً عن أمله في أن “يسير إقليم كوردستان نحو المزيد من التقدم والازدهار”.

ويوجد في إقليم كوردستان مليون و400 ألف موظف حكومي، وكانت حكومة الإقليم تخصص 850 مليار دينار لدفع رواتبهم قبل الأزمة المالية التي عصفت بالإقليم ما أدى تقليل هذا المبلغ إلى 450 مليار دينار.

ففي شباط 2016، قررت حكومة الإقليم فرض نظام الادخار الإجباري لرواتب الموظفين، نظراً لأن إيراداتها الشهرية كانت تبلغ 500 مليون دولار، ومنها 350 مليوناً عن طريق بيع النفط و150 مليوناً من مصادر الإيرادات الداخلية الأخرى.

وتراوحت نسبة الادخار بدايةً من 40-70%، إلى أن قررت الحكومة في 28 آذار 2019 تقليل نسبة الادخار لتكون من 10-30%، مع تأكيدها المستمر على عدم توانيها عن إلغاء هذا النظام فور تحسن الأوضاع. 

السابق
بارزاني يعلن الغاء الادخار الاجباري لرواتب موظفي كردستان
التالي
وزارة الكهرباء صرفت 115 مليار دولار منذ 2003

اترك تعليقاً