العراق

مزايا إيجابية لتوطين رواتب موظفي كردستان

أكد عضو اللجنة الاقتصادية النيابية النائب محمود الزجراوي، الثلاثاء (24 تشرين الثاني 2020)، بان توطين رواتب موظفي اقليم كردستان له 3 مزايا ايجابية.
وقال الزجراوي في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان “توطين الرواتب بحد ذاته اجراء اقتصادي فعال سينهي الكثير من التعقيدات وله 3 مزايا ايجابية من ناحية سرعة صرف الرواتب وبيان عددهم ناهيك عن تداعياته في زيادة الادخار
وتقليل استخدام الاموال واللجوء الى الادوات الدفع الالكترونية”.
واضاف الزجراوي، “ندعم توطين رواتب موظفي كردستان وهو قرار لصالحهم لكن الكرة في ملعبهم في ان يكون لهم صوت للمطالبة من خلال الدعوات الشعبية او التظاهرات السلمية”، لافتا الى ان “مجلس النواب سوف يستمع الى نداء الاهالي ويصوت على توطين الرواتب دون اي تأخير”.
واشار إلى أن “توطين الرواتب سيضر البعض وستكون هناك ضغوط سياسية لكنها ستذوب إذا ما كان هناك اصرار من قبل الشارع في كردستان في مطالبة البرلمان بالتصويت على توطين رواتبهم لانه إجراء صحيح ستكون له ايجابيات كثيرة ويؤمن صرفها ضمن التوقيتات الزمنية المحددة كباقي موظفي العراق”.
وكان عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبين سلام اعلن، السبت، 21 تشرين الثاني، 2020، رفض حزبه لفكرة توطين رواتب موظفي الإقليم في بغداد.
وقال سلام في حديث خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني يرفض فكرة توطين رواتب موظفي الإقليم لدى بغداد مباشرة، لأن الإقليم له كيان دستوري وحكومة وبرلمان ووزارات، معترف فيها بالدستور العراقي ولا يمكن التجاوز عليها عبر هذه الخطوة”.
واضاف أن “الدستور العراقي كفل للإقليم حق الحصول على موازنة خاصة به تحدد الأولويات حسب الأموال المخصصة له، لذا فإن فكرة ربط رواتب الموظفين بالحكومة الاتحادية غير دستورية ومرفوضة وتمس كيان الإقليم”.
وفي وقت سابق، حصلت بغداد اليوم، على وثائق تبين تقديم 112 نائباً طلبا الى رئاسة مجلس النواب لتوطين رواتب موظفي اقليم كردستان.
وتظهر الوثائق تقدم طلب من 112 نائبا لتوطين ودفع رواتب موظفي اقليم كردستان عن طريق الحكومة العراقية مباشرةً.
وقبل ذلك، أيد عضو اللجنة المالية في البرلمان، النائب الكردي شيروان ميرزا تأييده توطين رواتب موظفي اقليم كردستان، وذلك على خلفية ازمة رواتب موظفي الإقليم بعد تمرير قانون الاقتراض في البرلمان، يوم الخميس الماضي.
وقال شيروان ميرزا، في حديث لـ(بغداد اليوم)، أنه “يؤيد توطين رواتب موظفي اقليم كردستان، خاصة وان الاقليم بدء حاليا في تطبيق نظام البايومتري في تدقيق رواتب موظفيه بكل عناوينهم، من معرفة مقدار استلام الرواتب، وهل هي وفق الاطار القانوني، اضافة الى التأكد من أن الذين يستلمون الرواتب يعلمون فعليا في المؤسسات الحكومية”.
وأضاف ميرزا، أن “عملية التسجيل البايومترية لموظفي كردستان تأتي لتحييد الهدر في ملف الرواتب”، مشيرا الى أن “حصول اتفاق بين بغداد واربيل سيسهل اجراء عملية التوطين”.
وشدد على “ضرورة ابعاد ملف الرواتب عن اي اطر سياسية، لأنها تمثل قوت مئات الاف من الموظفين في إقليم كردستان”.
وتابع، عضو اللجنة المالية في البرلمان، أن “ميزانية العراق تحدد منذ 2011 عدد موظفي كردستان بـ682 الف، ولم يتغير العدد رغم مرور 9 سنوات وهذا غير معقول”، لافتا الى ان “العدد الحقيقي للموظفين الذين تدفع لهم حكومة الاقليم الرواتب هم مليون و250 الف موظف، وهم يمثلون مختلف الشرائح بينهم متقاعدون وسجناء سياسيون وذوي الاحتياجات الخاصة”.

السابق
غلق المعابر غير الرسمية.. الكاظمي في مواجهة إيران
التالي
البياتي يحذر من صفقة سياسية بشأن منح كركوك للاكراد

اترك تعليقاً