العراق

مسعود بارازاني يعلن استقالته وأنصاره يقتحمون برلمان كردستان

أفادت وسائل اعلام محلية عراقية ودولية ان مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق قرر اليوم الأحد عزمه التنحي عن رئاسة الاقليم بتاريخ أول نوفمبر تشرين الثاني وانه ابلغ برلمان الإقليم اتخاذ إجراءات لملء فراغ سلطات الرئاسة.

وقال الحزب الديمقراطي الكردستاني إن برزاني أبلغ البرلمان المجتمع في أربيل عاصمة الإقليم في رسالة بأنه لا يعتزم تمديد ولايته لما بعد الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وجاء في الرسالة وفقا لتغريدة نشرها الحزب على تويتر أن برزاني يرفض الاستمرار في موقعه كرئيس للإقليم بعد أول نوفمبر تشرين الثاني وأنه سيبقى من البشمركة في إشارة للمقاتلين الأكراد.

بالمقابل افادت وكالة رويترز عن شهود عيان إن متظاهرين يحملون هراوات قيل انهم من مليشيات البيشمركة الوالية للرئيس قاموا قبل قليل باقتحام مبنى برلمان كردستان العراق في أربيل تعبيرا عن غضبهم من قرار رئيسهم مسعود برزاني بالاستقالة والتنحي عن منصب الرئاسة.

ولاحقا ذكرت قناة كردستان 24 أن البرلمان في كردستان وافق على طلب مسعود برزاني الذي قرر فيه ان يتنحى وان لا يعمد الى ترشيح نفسه للرئاسة في الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وكان دعا رئيس برلمان إقليم كردستان يوسف محمد يوم الثلاثاء الفائت رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إلى التنحي عن السلطة، مؤكدا أن البارزاني سيقدم خدمة كبيرة لشعب كردستان عند استقالته من منصبه.

ويقول مراقبون ان خيارات البرازاني السياسية الخاطئة بتحدي حكومة بغداد عن طريق اصراره على استفتاء استقلال الاقليم عن العراق قبل شهر، هو الذي أوصل به الى هذا الطريق المسدود، خصوصا بعد ان أمر رئيس وزراء العراق حيدر العبادي جيشه بالسيطرة على كركوك والمناطق المتنازع عليها وانتزاعها من البيشمركة، وهذا ما حصل وبدعم دولي صريح منعا لتقسيم العراق، مما سبب خسارات سياسية وعسكرية باهظة الكلفة لبرازاني أدت به بالنهاية الى اتخاذ قراره الطبيعي وهو ان يتنحى عن منصب رئاسة كردستان وهو المنصب الذي شغله طيلة السنوات الماضية دون منافس.

السابق
ديمقراطية كردستان :شاهد الاعتداء على نائب في مبنى برلمان كردستان بعد اتهامه البشمركة بالهرب
التالي
اللحظات الاولى لاقتحام برلمان كردستان من قبل مسلحي بارزاني

اترك تعليقاً