العراق

مصدر رفيع يشرح أسباب قرار سحب الموظفين الأميركيين من العراق

بعد إعلان الخارجية الأميركية، الاربعاء، سحب غالبية موظفيها من سفارة الولايات المتحدة في بغداد وقنصلية أربيل، وتعليق اصدار التأشيرات العادية للعراقيين مؤقتاً، كشف مصدر حكومي رفيع ما قال إنها أسباب القرار الأميركي المفاجئ، وفقاً لمعلومات استخبارية تم تداولها بين الجانبين العراقي والاميركي.

ووفقاً للمصدر الذي تحدث لـ “ناس” (15 أيار 2019) فإن “جهازاً امنياً عراقياً تمكن من اكتشاف مخطط لاختطاف موظفين من حملة الجنسية الامريكية في السفارة، في مناطق الجادرية والكرادة والمنصور والحارثية وتم التباحث مع اجهزة امنية عراقية محدودة، ثم اطلاع الجانب الاميركي على حقيقة التهديدات المُحتملة”

ويضيف المصدر “إلا أن اطرافاً داخل الجانب العراقي عبّرت خلال المباحثات عن عدم حماسها تجاه “تضخيم” التهديدات، وقللت من امكانية تورط اي جهة مسلحة باختطاف دبلوماسيين اجانب”.

ويتابع المصدر الذي اشترط الحفاظ على سرية هويته “لكن الأمور اتجهت إلى ترجيح الرأي الذاهب إلى وجود تهديدات جدية قد تطال الدبلوماسيين الأميركيين، بعد ان تمكن جهاز امني عراقي من ضبط 3 منصات لاطلاق صواريخ كاتيوشا في مناطق شرق خط محمد القاسم كانت موجهة باتجاه المنطقة الخضراء، لتسفر مجمل التطورات والمعلومات الأخيرة عن صدور قرار بسحب جميع الرعايا الأميركيين غير الأساسيين من العراق”

السابق
السفارة الأميركية تصدر توضيحاً ثانياً بشأن سحب موظفيها المدنيين من العراق
التالي
أنباء عن حدوث انشقاقات خطيرة في التيار الصدري

اترك تعليقاً