العراق

معربا عن تمنياته …نائب كردي يشكك في إعلان العبادي النصر على داعش

ذكر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عن حركة التغيير الكردية، هوشيار عبدالله، الاحد، ان “داعش قادر حتى الان على فتح جبهات قتالية في العراق”، مؤكدا ان “التنظيم لم ينته بعد، كما ادعى رئيس الوزراء حيدر العبادي”.

وكتب عبدالله على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم (10 كانون الاول 2017)، ان “داعش لم ينته في العراق، واي حديث حول نهاية التنظيم او الانتصار عليه كليا كما يدعي العبادي، شيء غير دقيق”.

واضاف، ان “داعش ما زال باستطاعته شن حرب عصابات وكذلك القتال ضد القوات الامنية جبهويا”، موضحا ان “الاسباب الخارجية والداخلية التي ادت لظهور التنظيم لازالت موجودة في العراق والمنطقة”، بحسب تعبيره.

واشار عبدالله الى ان “النظام السياسي والاخطاء السياسية في العراق ساهمت في ظهور داعش وسيطرته على ثلث اراضي البلاد من قبل، والعملية السياسية واسلوب التعاطي مع المشاكل، هي اسوأ وليست بافضل من قبل، واجندات المؤامرة اكبر، ما يساعد في استمرار ظهور جماعات متشددة اخرى”.

واوضح قائلا، ان “اعلان النصر النهائي على التنظيم وإعلان عطلة رسمية في العراق، شيء سابق لاوانه وهي لغرض الدعاية الانتخابية من قبل العبادي”، بحسب وصفه.

وتوقع عضو لجنة الامن والدفاع، “ظهور نسخ اكثر تشددا من القاعدة وداعش مستقبلا في المنطقة”.

السابق
عصائب أهل الحق في جنوب لبنان : جبهة واحدة ضد عدوان إسرائيلي!
التالي
العراق يتحفظ على “ضعف القرار العربي” بشأن القدس

اترك تعليقاً