اخترنا لكم

معهد واشنطن: خروج القوات الاميركية من العراق لن يصب بمصلحة إيران لهذا السبب

قال الباحث في معهد واشنطن، ديفيد بولوك، إن تصويت البرلمان العراقي على إخراج القوات الأميركية من العراق، لم يكن شرعيا، فيما أشار إلى وجود رغبة عراقية ببقاء القوات الاميركية التي مازالت تقدم المساعدة للجيش العراقي، حسب قوله.
وقال ديفيد بولوك، في مقابلة متلفزة ، إن “اغلب العراقيين وبحسب استطلاعات الرأي، إضافة إلى أن اغلب السياسيين في العراق يرغبون ببقاء القوات الأميركية في البلاد”، مشيرا إلى أن “تصويت البرلمان على إخراج القوات الأجنبية لم يكن شرعيا، لأنه لم يكن داخل البرلمان سوى نصف الأعضاء”.
وأضاف بولوك: “نحن الآن امام حكومة عراقية جديدة ورئيس وزراء جديد”، مبيناً أنه “لا توجد أي دلائل تشير إلى رغبة الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن إخراج القوات الأميركية من العراق، واعتقد أنه يريد بقاء القوات في المنطقة للدفاع ومساعدة حلفاء وأصدقاء الولايات المتحدة”.
وتابع، أن “المرحلة المقبلة هناك احتمال جيد مع إيران وأميركا، لكن في نفس الوقت مطالبة طهران بإخراج القوات الأميركية من العراق، ليس لصالحها ولا الولايات المتحدة، لأن المعركة مع داعش ما تزال قائمة كما أن مساعدة القوات الأميركية للقوات العراقية مازالت مستمرة”.
وصدق البرلمان العراقي مطلع العام الماضي على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على أرضي البلاد، وذلك خلال جلسة استثنائية بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال آنذاك، عادل عبد المهدي، وذلك على خلفية إقدام طائرات أميركية على تنفيذ عملية اغتيال جوية قرب مطار بغداد الدولي، استهدفت نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني.

السابق
كوريا الجنوبية وإيران.. القصة أكبر من ناقلة نفط
التالي
بيان العبادي بمناسبة الذكرى المئة لتاسيس الجيش العراقي

اترك تعليقاً