اخترنا لكم

معهد واشنطن: مداهمة مقار الحشد الشعبي مقدمة لتجريمه وتصنيفه كإرهابي

أفاد تقرير لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى المتخصص بالشؤون الاستراتجية، السبت، بأن اعتقال الحكومة العراقية لعناصر فصائل المقاومة المنتمية لوحدات الحشد الشعبي تعطي واشنطن الفرصة لحث الدول الاخرى على تصنيفهم ضمن قوائم الارهاب.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن “بريطانيا والولايات المتحدة تميل بشدة الى تصنيف الفصائل المنضوية تحت فصائل الحشد ويجب على المسؤولين الأمريكيين الاستمرار في حث الدول الاجنبية الاخرى في هذا الاتجاه وقد تعطي طبيعة الاعتقالات الأخيرة زخمًا أكبر لبريطانيا للتعيين ، الأمر الذي قد يحفز بدوره تحركات مماثلة في أوروبا ، خصوصا وان هناك فجوة كبيرة في قوائم التعيين لديهم”.

واضاف ان “من التوصيات الاخرى التي طرحها المعهد ما اطلق على تسميته ” مساعدة الحكومة العراقية الحالية على الاستمرار ، لأن حكومة الكاظمي تكافح للعثور على موقع امن للعمل دون خوف كما يحتاج العراق إلى تشجيع ودعم قويين لتطوير قوة أمنية بسرعة للمنطقة الخضراء ومركز الحكومة ، ويمكن للاعبين الدوليين توفير معلومات استخباراتية وقائية تشجيعيه من خلال التدقيق المنتظم على الوضع الأمني للحكومة”.

وتابع أن من التوصيات الاخرى ” فتح الطريق امام حكومة الكاظمي لتقليل رواتب الفصائل في الحشد واجراء عمليات الضبط والتدقيق او ربما تفكيك وحدات الحشد اي الالوية 45 و 46 و 47 “.

واشار التقرير الى أن ” اعتقالات مكافحة الارهاب الحكومية لافراد من فصائل الحشد قبل عام 2011 نادرة للغاية وتستند على المعلومات الاستخبارية الامريكية التي لم يكن بالإمكان تقديمها كدليل في المحاكم العراقية، لكن هذا الوضع (تحسن) بعد عام 2014 اي بعد تجديد مهمة الولايات المتحدة في العراق ” بحسب التقرير

السابق
تسليم عناصر “كتائب حزب ألله” المحتجزين إلى أمن الحشد الشعبي
التالي
الخزعلي يهدد الكاظمي

اترك تعليقاً