رئيسية

ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 7 تشرين الثاني 2017 

 

? قواتنا البطلة حققت انتصارات كبيرة في محور القائم غرب الانبار، وحررنا كل المناطق هناك ورفعنا العلم العراقي في الخط الحدودي بين العراق وسوريا.

? مازال هناك تواجد لداعش في الخط الحدودي من الجانب السوري ،واصدرنا الاوامر بضرب داعش هناك إنْ تعرّضَ لقواتنا.

? وجّهنا الوزارات والجهد الامني والمدني بازالة الالغام في المناطق المحررة وتسهيل عودة المواطنين الى مناطقهم.

? مشوار التحرير في مراحله النهائية ،والارهاب انهار وسنحرر جميع الاراضي.

? قواتنا مستمرة بملاحقة الدواعش اينما تواجدوا.

? قواتنا اكتسبت قدرات قتالية كبيرة وعالية وهذه القدرات لاتدرّس في الاكاديميات والدول وانما اكتسبها مقاتلونا على الارض.

? دول كثيرة طلبت الاطلاع على انجازات وقدرات قواتنا القتالية لادخالها في الاكاديميات العسكرية الدولية.

? جيوش الدول لا تستطيع قتال الجماعات الارهابية مثلما قاتلناها في العراق لان سياق المعركة معهم يختلف، وقواتنا ادخلت اسلوبا جديدا في حرب المدن وانتصرت بشكل كبير.

? نواصل تحسين قدرات قواتنا التسليحية.

? استلمنا دفعة جديدة من طائرات اف 16 وهناك وجبات اخرى سنتسلمها قريبا.

? قواتنا تقوم بعمل كبير في حماية زائري اربعينية الامام الحسين عليه السلام على مدى آلاف الكيلومترات وبنفس الوقت هي تقاتل الارهاب.

? نوجه قواتنا بأخذ الحيطة والحذر لحماية المدنيين وزائري اربعينية الامام الحسين عليه السلام وما زال هناك تهديد خطير لداعش فنحن نسيطر على الارض لكن الفكر الارهابي الذي يقتل المدنيين خطير جدا.

? حذرنا دول العالم من خطر داعش فهي ليست بمأمن من خطره.

? هناك من يسعى لتقويض الامن في البلاد ويبث الشائعات لاضعاف قواتنا الامنية ويروّج للاعمال الارهابية حتى وان لم تحصل.

? مدينة حديثة صمدت صمود الابطال لان هناك تلاحما كبيرا بين الاهالي والقوات الامنية وهذا التلاحم هو الذي حقق النصر.

? اهالي حديثة كانوا سندا لقواتنا الامنية .

? الفاسدون لايريدون ان تكون الدولة قوية يريدونها ضعيفة، والبعض تهيأ من الآن للترويج للعمليات الارهابية.

? قواتنا قاتلت في الصقلاوية سابقا ،وهناك من روّج لمذبحة للجيش هناك كذبا وبارقام مزيفة، فالجيش لا يتعرض لمذبحة انما الجيش يقاتل وهذا جزء من الاعلام المضاد والخياني لتستمر المعاناة والفساد وتهريب النفط.

? هناك من تأذى لاننا حققنا في كردستان سلطة الدولة من دون قتال ، ومن يريد الفتنة بين ابناء المجتمع الواحد فلديه شيء يريده وغاية في نفسه .

? وجهنا قواتنا والوزارات الاخرى بتأمين زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام، و رغم اعداد الزائرين الكبيرة هناك انسيابية عالية تسير بشكل ممتاز.

? هناك اعجاب بكرم العراقيين لزوار الامام الحسين عليه السلام، فالحسين وآل البيت عليهم السلام والمقامات الشريفة في العراق هي ليست للعراقيين فقط بل هي لكل المسلمين، ومسؤوليتنا توفيرالامن لزائريها .

? هناك استفتاء وهناك انفصال، فالاستفتاء إنْ لم يؤدِ الى شيء فهو استطلاع للرأي وهو ليس بمشكلة ولكن المشكلة اذا ادى الاستفتاء الى انفصال، والمحكمة الاتحادية كان حكمها باتا ونافذا بالحفاظ على وحدة العراق وعدم قانونية الانفصال .

? بدأنا بتقييم الموظفين في اقليم كردستان لدفع رواتبهم.

? الكثير من سكان الاقليم طالبوا الحكومة بعدم دفع الرواتب للمسؤولين في الاقليم.

? الاموال التي تخصصها الحكومة للاقليم كانت لا تصل الى المواطن ، وشخصنا فيها فسادا وهو غير مقبول.

? لم يستفد العراق من النفط المصدّر من الاقليم الى الآن.

? ضخ النفط من ميناء جيهان التركي سيبدأ قريبا و لصالح الحكومة الاتحادية.

? الحكومة الاتحادية تزود مصافي الاقليم بالنفط لتزويد المواطنين بالمشتقات النفطية.

? مجلس الوزراء قرر فتح جسر (محمد القاسم ) امام السيارات الصغيرة خلال شهر من احالته، وخصصنا المبالغ لصيانته، ونطمئن المواطنين بان لاخطر على الجسر وسنوفر وسائل حمايته.

? مجلس الوزراء صوّت على تخصيص قطعة ارض لمؤسسة البيت العراقي للابداع لرعاية الايتام.

? التحالف الدولي داعم للعراق ضد الارهاب وليس له اي صلاحيات خارج دعم العراق بمواجهة الارهاب وليس له صلاحية بالتواجد على الارض العراقية او مسكها.

? المناطق المتنازع عليها استولى عليها الاقليم بالقوة وبوسائل اخرى و يجب ان تخضع للسلطة الاتحادية وان يُسمح لقواتنا بالانتشار في هذه المناطق، ولا نريد قتالا او حربا.

? سابقا ،كلما ازداد الصراع يتوسع الاقليم ويزداد تصديره للنفط.

? لا نريد معاقبة الاقليم او المواطنين الكرد، لكننا نريد تطبيق الدستور ،ولم نزعم اننا انتصرنا في فرض سلطتنا الاتحادية في الاقليم.

? هناك من قيادات الكرد ومن معهم يدعو للطائفية وتصعيد الوضع.�
? البيشمركَة استمعت لصوت السلطة الاتحادية ولم تستمع لقياداتها.

? الاقليم دعا للتصادم مع قواتنا لا للتلاحم فيما بينها.

? لن نسمح بقتل المدنيين او ضرب القوات الاتحادية ،ونحذر من ضربها كما حذرناها من ضرب المدنيين ،وإن فعلوها فليس لهم مأمن في العراق.

? حققنا انتشارا في المناطق المتنازع عليها من دون قطرة دم او ضحايا.

? هناك من اراد التصادم مع القوات الاتحادية ليكسب عطف العالم.

? مشاكلنا نحلها فيما بيننا ولن تتدخل الدول في قضية داخلية عراقية ، والدول تعاونت معنا لفرض سلطتنا الاتحادية.

? ملتزمون بدفع رواتب الاقليم وتعزيز الوضع الاقتصادي فيه كما في كل محافظات العراق.

? هناك من يحرّض ويخطط لادخال المناطق المتنازع عليها في مشاكل جديدة.

? الاعمال الارهابية انخفضت في العراق .

? من يتصور تعريض منطقة في العراق لهجمات لغرض زعزعة الاستقرار و يكون هو في مأمن فهو مشتبه.

? نريد تطبيق منهج العدالة في توزيع الثروات بين السكان وفق الحاجة ومستوى الفقر وهذا ما نطبقه في الاقليم وهي ليست عقوبة لمواطني الاقليم.

? الاقليم سيطر خلال فترة داعش على نفط كركوك.

? نشكر جميع المحافظات ومواطني الاقليم المؤمنين بالعدالة.

? هنالك مغالطة بطرح موضوع رواتب الحشد الشعبي ومن يطرح هذا الامر ليس دفاعا عن الحشد انما لديه فضائيون وآخرون يخصصهم للانتخابات والبعض يُشغل الحشد في مكاتبه الحزبية.

? من يريد الدفاع عن العراقيين عليه الدفاع عن الجميع.

? سندعم جميع مقاتلي القوات الامنية .

السابق
ما ذا وراء التطهير المفاجئ  للأمراء في السعودية
التالي
بالفيديو :هكذا كانت “داعش” تبيع النفط

اترك تعليقاً