اخترنا لكم

من اغتال الضابط الذي رفع العلم العراقي فوق مجلس كركوك؟

حذرت النائبة عالية نصيف، الخميس، من اغتيالات تستهدف المنتسبين الأمنيين الذين شاركوا في بسط الأمن والقانون في كركوك، فيما اتهمت (الباراستن وبدعم من الموساد) باغتيال ضابط رفع العلم العراقي فوق مجلس المحافظة.
وقالت نصيف في بيان  ان “أيادي الغدر والخسة من مخابرات الحزب الديمقراطي الكردستاني (الباراستن) وبدعم من حليفتها المخابرات الإسرائيلية (الموساد) اغتالت النقيب أحمد صلاح الجراح الذي اشتهر بكونه أول من رفع العلم العراقي على مبنى مجلس محافظة كركوك بعد قيام القوات الأمنية بفرض القانون في المحافظة”، مبينة ان “الرسالة واضحة جداً، وقد نفذ خفافيش الظلام انتقامهم من خلال اغتيال ضابط أدى واجبه الوطني الذي فسرته ميليشيات مسعود البارزاني بأنه كسر لإرادتهم”.

السابق
ثمان فصائل في الحشد برئاسة العامري لخوض الانتخابات تحت اسم “تحالف المجاهدين”
التالي
مليار و655 مليون دينار .. مقابل العفو عن الراوي

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. نزار كرافي قال:

    عالية نصيف بنت المتعة
    لا البارزاني ولا احد من حزبه يقتل ضابطا شابا بريءا ادى واجبه البارزاني ورجاله اسود في ساحة الحرب ويحاربون بشهامة ولا يغدرون مثلكم لان شيمتكم الغدر وليس البارزاني الذي احتضن مليون لاجيء عربي بالرغم من عداء العرب له ولحزبه . لانه رجل شهم وكريم وليس نذل مثلكم ومثل قادتكم الانذال الذين قطعوا الارزاق عن الشعب الكردي وطعنوا من الظهر . حزب البارزاني اسر عدد من الجنود العراقيين في بردى وفي نفس اليوم امر البارزاني باطلاق سراحهم واعادتهم سالمين . كفاكم حقدا .

اترك تعليقاً