اخترنا لكم

من صاحب بسطية (چمبر) إلى أكبر ممول وصانع للسياسيين

كيف تصبح سياسياً في العراق؟

‘القصة الكاملة ‘
هو حمد سعيد الخرسان أو الموسوي …ينحدر من عائلة السادة الخرسان في مدينة الناصرية من أسرة فقيرة الحال.. بعد 2003 كان صاحب بسطية لبيع التومان الإيراني أمام معرض بغداد الدولي .. أشقاؤه عباس ومحمد والدكتورة حليمة وبسعاد .. غالبية عائلته مصابون بأمراض عقلية ولا شأن لنا بهذا الموضوع.. أحد أشقائه كان حارساً في مدرسة ابتدائية أما الان فهذا الحارس أصبح لديه 3 بيوت في منطقة العطيفية وسط بغداد ضمن مربع يطلق عليه مربع حمد اسوة بمربع الحكيم في الجادرية.

حمد الموسوي صاحب الشأن اشترى أكثر من سبعة عشر بيتا في منطقة العطيفية لوحدها غير البيوت التي اشتراها لإخوانه وأخواته المذكورين انفاً.
تعرف حمد الموسوي على شخص يسمى محمد قاسم ابو فاروق وهو صاحب بسطية لتصريف العملة في منطقة الحارثية فقام بتعبينه مديراً عاماً لمصرف البلاد الإسلامي وهو إحدى الواجهات الاستخباراتية للاطلاعات الإيرانية حينها تقرب حمد الموسوي من رؤوس دولة القانون وأهمهم نوري المالكي بل وترشح معهم ضمن انتخابات 2010 .

اشترى حمد منزلا بمساحه ألف متر في منطقة الجادرية لزوجته الرسمية أما الزوجة السرية فاشترى لها فيلا في إحدى ضواحي عمان مع سيارة حديثة.

علاقته بمقدم البرامج أحمد ملا طلال.

على الرغم من علاقاته الواسعة مع الاعلاميين وفي مقدمة هؤلاء أحمد عباس طلال أو أحمد ملا طلال وملا تم اختيارها بعناية للعب على حبلي الطائفتين.. المهم ملا طلال الذي قدمه حمد الموسوي موخرا كواجهة لحزب مدني تابع لنوري المالكي بأوامر من قاسم سليماني وذلك لتقوية حليف إيران في بغداد نوري المالكي الذي تشير التوقعات إلى تراجع كبير في شعبيته بعد تسليمه لثلاث محافظات لتنظيم داعش في2014 فضلا عن فضائح الفساد المعروفة.

المالكي الذي لايزال يطمح للعودة إلى السلطة بواجهة مدنية مهد لاتفاق على تأسيس حزب مدني برئاسة مقدم البرامج أحمد ملا طلال بتمويل ودعم مالي من صاحب مصرف الهدى حمد الموسوي وبتوجيه من الحاج سليماني.

كيف بدأت العلاقة بين اللص والمرتشي؟

حمد الموسوي المتهم بتهريب ثمانية مليارات دولار حسب شهادة وزير المالية هوشيار زيباري الذي كشف ذلك في صدفة غريبة وخلال برنامج لأحمد ملا طلال عبر قناة دجلة وخلال أقل من 48 ساعة حصل حمد الموسوي على البراءة من محافظ البنك المركزي علي العلاق من خلال كتاب يثبت ويؤكد بأن حمد الموسوي بريء كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب هنا تم شراء ملا طلال من قبل حمد الموسوي الذي اتصل بأحمد ملا طلال واتفق معه على اظهار الكتاب لدقائق على شاشة القناة من دون علم جمال الكربولي صاحب قناة دجلة الذي جن جنونه إذ كيف يدافع مذيع عنده عن عدو له متهم بتهريب ثمانية مليارات دولار الأمر الذي دعا جمال الكربولي إلى طرد احمد ملا طلال من القناة مباشرة.

هنا احمد ملا طلال التقى بحمد للموسوي وطلب منه معالجة الموضوع فورا قبل أن يفتضح الأمر برمته.

اتصل حمد الموسوي بسعد البزاز صاحب قناة الشرقية الذي يستلم شهريا مبلغ 250 مائتان وخمسون ألف دولار من حمد الموسوي لكي لا يتطرق إليه أو إلى ملفات فساده وتاريخه في قناته وقدم له أحمد ملا طلال متوسطا له للعمل في الشرقية إلا أن البزاز الذي يكره ملا طلال كره العمى رفض الموضوع جملة وتفصيلا.
حمد الموسوي لم يستسلم وقدم مقترحا آخر وهو شراء ساعة بث تلفزيونية (الساعة التلفزيونية قيمتها بين 5000 و 15000 دولار) لكن في مثل هذه الحالات قد يتضاعف المبلغ وقد يصل إلى 50 ألف دولار للساعة الواحدة.. عموماً.

تم الاتفاق وعمل برنامج من بغداد يبث عبر قناة الشرقية ويقدمه أحمد ملا طلال مع تعهد بأن يتحمل الموسوي كافة تكاليف البرنامج من راتب ملا طلال إلى الحجز في فندق بابل لفريق العمل والمساعدين والمصورين وتكاليف الإنتاج والبث.
ثم سافر أحمد ملا طلال إلى عمان لتوقيع العقد فرفض البزاز مقابلته وأرسل إليه مدير مكتبه حيدر والذي كان (سايق مولدة) هو الآخر وتم توقيع عقد صوري براتب أربعة الاف دولار أما الواقع فراتب أحمد ملال طلال يدفعه حمد الموسوي وهو ثمانية آلاف دولار غير الملابس التي يقوم بدفع فواتيرها اضافة الى الفريق المساعد والاستوديوهات والعمال وكافة تكاليف الإنتاج والبث.
هكذا تتم الأمور ويصنع الساسة والقادة من أسفل قاع المجتمعات لتستمر دوامة الفساد والعمولات والرشى وليستمر الإرهاب بطرق ووجوه جديدة.
أحمد ملا طلال الذي قال في كتاب استقالته من العراقية أن قدوته الخميني والمالكي حيث جاء في كتابه ( أعلن استقالتي من شبكة الإعلام العراقي ، مثلي في ذلك مثل الخميني الراحل عندما تجرع سم الموافقة على وقف الحرب العراقية الايرانية).
فهل كنت تتمنى أن تستمر الحرب على شعبك؟
وهل قدوتك هو الخميني صانع أشرس وأغبى نظام عقائدي راديكالي يامن تدعي المدنية؟

بالمناسبة / هو چمبر لو چنبر؟
لأن دهاقنة الچنابر في باب الشرجي اختلفوا فيه وأغلب الظن أن مفردها چمبر في حين أن جمعها چنابر أو بسطيات سياسية.

السابق
اعتقال نحو 700 مواطن في تظاهرات السليمانية منذ الاثنين والتغيير تحذر من “ثورة جياع
التالي
ترامب سبب عودة العلاقة الدبلوماسية بين بغداد و الرياض

اترك تعليقاً