العرب والعالم

من قدموا القدس على طبق من ذهب لن یستطیعوا حمایة مکة والمدینة

هاجمت صحيفة “يني شفق” التركية التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ونظيره الإماراتي محمد بن زايد، متهمة اياهما بـ”بيع” القدس “بمنتهى القذارة” للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت الصحیفة في افتتاحیتها ، “ما هي المساومة التي أقدم علیها ولي عهد الإمارات محمد بن زاید وولي عهد السعودیة محمد بن سلمان مع الولایات المتحدة والكيان الإسرائیلي؟ لقد سلموا القدس المحتلة بعدما قالوا “لقد أصبحنا أصدقاء “لإسرائیل” وحلفاؤها بعدما انتهى الصراع العربی – الإسرائیلي”، فکیف سیقفون أمام التاریخ والأمة الإسلامیة وشعوبهم؟.
وأضافت «باعوا القدس القبلة الأولى للمسلمین، قدموها على طبق من ذهب، تفاوضوا علیها بمنتهى القذارة، فمن اشتروا السلطة مقابل النفط في السابق باعوا القدس هذه المرة من أجلها»، مشیرة إلى أن «هذا ما روجوه بینکم تحت مسمى «الإسلام المعتدل»، وقد کانت القدس أولى ضحایاه، استولوا على القدس بعدما خدعوکم بالخوف من إیران، وغدا سینتزعون کذلك فلسطین بالحجة ذاتها، ومن یدري لعلهم یسیطرون على مکة والمدینة غدا بالترویج للحجة عینها».
ولفتت الصحیفة إلى أن «من قدموا القدس على طبق من ذهب لن یستطیعوا حمایة مکة والمدینة؛ إذ لیس لدیهم صلاحیة أو أهلیة لفعل هذا، فسیساومون قریبا جدا کذلك على قلب العالم الإسلامي، کما لن یستطیع هذا الفریق من الذین تحالفوا مع كيان الاحتلال الإسرائیلي أن ینبس ببنت شفة أمام تمزیق بلاده وانتزاع مکة والمدینة».

السابق
شروط روحاني لفتح صفحة جديدة مع السعودية
التالي
الكشف عن السبب الرئيسي وراء عدم ذكر اسم قوات البيشمركة في بيان النصر للعبادي!!

اترك تعليقاً