العرب والعالم

من هي المجموعة الاجرامية التي تقف وراء هجوم الاهواز؟

تبنى متحدث بإسم إحدى المجموعات الاجرامية والانفصالية مسؤولية الهجوم الاجرامي على الاستعراض العسكري للقوات المسلحة في الاهواز، حيث سنتعرف في هذا التقرير على سوابق مجموعة “الاحوازية” المجرمة”.
أن أربعة إرهابيين مسلحين قاموا صباح امس بإطلاق النار بشكل عشوائي على الاهالي والقوات المسلحة الايرانية أثناء قيامها بإستعراض عسكري في مدينة الاهواز جنوب غرب البلاد، حيث استشهد على أثر ذلك 25 من المدنيين و قوات الجيش وحرس الثورة الاسلامية كما جرح العشرات ايضاً.

العميد رمضان شريف المتحدث بإسم حرس الثورة الاسلامية أشار الى هذا الهجوم الاجرامي، قائلا، ان الاشخاص الذين أقدموا على اطلاق النار على الاهالي والقوات المسلحة اثناء الاستعراض العسكري تابعون لمجموعة “الاحوازية” الإرهابية.

ونوه الى ان هذه المجموعة تتلقى الدعم من السعودية، قائلا، ان عملهم هذا من أجل التأثير على عظمة الاستعراض العسكري للقوات المسلحة.

كما قال، كان قد دعي الاهالي ايضاً لمشاهدة الاستعراض وقام الارهابيون بإطلاق النار على الاهالي والقوات المسلحة المشاركة في الاستعراض.

“الاحوازية” إسم عام يطلق على المجموعات الارهابية الانفصالية في خوزستان والتي تدعي فصل واستقلال خوزستان عن ايران بالعمل المسلح والارهابي، وأشهر هذه المجموعات ما تعرف باسم “حركة النضال العربي لتحرير الاحواز، الجبهة العربية لتحرير الاهواز و حزب النهضة العربي لتحرير الاهواز”.

لكن على مايبدو أن العميد شريف يقصد من “الاحوازية” “حركة النضال العربي لتحرير الاحواز” الاكبر والاكثر عنفاً من بين تلك المجموعات.

يسمى الفرع الارهابي لهذه المجموعة بإسم “كتائب محي الدين آل ناصر” ويغطي موقع “احوازنا نت” أنشطتها الارهابية، يدعى متزعمها القاطن في الدنمارك بـ”حبيب نبكان” كما يقطن غالبية عناصرها في هولندا والدنمارك والسويد.

حبيب نبكان متزعم المجموعة وزوجته

حبيب أسيود وسعيد حميدان وناصر جبر من مسؤولي هذه المجموعة الاجرامية، محمود مشاوي متزعم مجموعة ارهابية تعرف بإسم “الجبهة العربية لتحرير الاحواز” والتي هي على اتصال وثيق بتلك المجموعة وتقومان بعمليات ارهابية مشتركة في خوزستان.

حبيب أسيود مساعد المجموعة

ناصر جبر من قادة المجموعة

سعيد حميدان من قادة المجموعة

بدأت “حركة النضال العربي لتحرير الاحواز” وجناحها العسكري المعروف بإسم “كتائب محي الدين آل ناصر” منذ عام 1997 بهدف مواجهة الجمهورية الاسلامية وفصل خوزستان، اختارت هذه المجموعة التي تعتبر الجناح العسكري لجبهة التحرير النهج المسلح والارهابي منذ البداية، حيث يعتقد هؤلاء العنصريون بضرورة مواصلة القتال المسلح حتى القضاء على الفرس وتحرير عربستان (خوزستان وبوشهر وهرمزكان وجزر الخليج الفارسي) على حد زعمهم.

مجموعة “حركة النضال” الارهابية وبسبب تواجدها في الدول الاوروبية لاتسخدم منذ مدة اسم “حركة النضال العربي لتحرير الاحواز” في عملياتها الارهابية بل تصدر بياناتها واخبارها بإسم مقاومة عرب الاحواز.

السابق
الحزب الديمقراطي الكردستاني يرشح فؤاد حسين لمنصب رئيس الجمهورية
التالي
هل حقا خالفت السيدة زينب وصية امها الزهراء؟!!

اترك تعليقاً