العرب والعالم

موقف الشعوب العربية من إسرائيل

كشفت نتائج استطلاع إسرائيلي عن تأييد شعبي واسع في العديد من الدول العربية التي لا تحتفظ بعلاقات مع إسرائيل لإقامة علاقات معها، وذلك في الوقت الذي تحيي فيه إسرائيل ذكرى مرور 40 عامًا على توقيع اتفاقية السلام مع مصر.

الاستطلاع الذي نشرته نتائجه صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية”، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يتضمن أسئلة تم توجيهها لسكان دول الشرق الأوسط التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل (1000 ساكن في كل دولة).

وهذه الدول التي شملها الاستطلاع الذي أجرته وزارة الخارجية الإسرائيلية في نهاية عام ٢٠١٨، هي: العراق، الإمارات، المغرب، تونس، السعودية، الجزائر، فضلاً عن إيران.

وأظهر الاستطلاع عن رغبة شعوب هذه الدول أن تقيم بلدانهم علاقات مع إسرائيل، إذ أبدى ٤٣٪ من المستطلعة آراؤهم في العراق عن تأييدهم لذلك، و ٤٢٪ من الامارات العربية المتحدة، أجابوا أنهم معنيون بأن بلديهما يقيما علاقات مع إسرائيل.

بينما أبدى 41% من المغاربة ترحيبهم بذلك، وبنسبة تجاوزت الثلث بقليل، أبدى 34% من الإيرانيين المستطلع آراؤهم رغبتهم في إقامة علاقات بين بلدهم وإسرائيل.

فيما عبر 23% من السعوديين عن ترحيبهم بذلك، وبنسبة أقل، قال 22% من الجزائريين المستطلع آراؤهم إنهم يطالبون بإقامة علاقات مع إسرائيل.

وشهد عام 2018، تطورًا متسارعًا غير مسبوق في العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية، ولا سيما الخليجية منها، التي لا تربطها بالدولة العبرية معاهدة سلام والتي لطالما وضعت شروطًا للتطبيع.

وظهر ذلك التطور جليًا في الآونة الأخيرة، من خلال الزيارات السياسية والاقتصادية والرياضية المتبادلة التي أخذ الكثير منها طابعا علنياً، فيما اعتبرتها مصادر عبرية أنها مقدمة للتطبيع الكامل.

في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير غربية وعربية وعبرية عن علاقات سرية “متينة” بين تل أبيب وعواصم عربية، وهو ما عززه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإعلانه عن وجود تطور كبير في العلاقات مع الدول العربية، واصفا الوضع الحالي بـ “غير المسبوق”.

السابق
السلطات السعودية تخفي أثر أميريْن
التالي
المرشح الاوفر حظاً لحقيبة الدفاع

اترك تعليقاً