العراق

المالكي :عينٌ على تحالف البناء وأخرى على “تقاسم المناصب

 أوضح رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، اليوم السبت ، عن موقفه فيما يتعلق بـ “البقاء داخل تحالف البناء”.

يبدو أن استخدام “الصيف كسلاح” للإطاحة بحكومة عبد المهدي، فضلا عن الاشتباكات التي تحدث في الكواليس السياسية بشأن “صفقة تقاسم المناصب”، وتحركات “التحالف الثالث” المُقتطع من سائرون داخل تحالف الإصلاح، والفتح داخل تحالف البناء.. يبدو كل ذلك بيتا من النمل تدبّ فيه تقاطعات المصالح، أو عشا للدبابير يتعارض داخله صراع الإرادات.. كما تبدو الفعالية السياسية حاليا مختلفة عن سابقاتها؛ فهي تتجه إلى الحفاظ على مغانم و”مكتسبات” أكثر وفّرتها المحاصصة منذ 2003، وصولا إلى الأفق الراهن الذي ليس من جديد فيه سوى أنه انتقل إلى “محاصصة المحاصصة”!

وعلى هذا الإيقاع المأزوم أفصح زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، السبت، عن موقفه فيما يتعلق بالبقاء داخل تحالف البناء من عدمه.

ونشر المالكي تغريدة على حسابه في تويتر، وتابعها “ناس” اليوم (27 نيسان 2019)، قال فيها “نجدد التأكيد على موقفنا الذي أعلناه أكثر من مرة أننا ومن خلال تحالف البناء نعمل بالتنسيق مع جميع التحالفات والكتل البرلمانية”، وأضاف أن “الهدف من ذلك هو تنشيط دور البرلمان في الرقابة وتشريع القوانين ومساندة الحكومة لتقديم الخدمات للشعب العراقي كما يستحقها”.


https://twitter.com/nourialmalikiiq/status/1122030927729823745

وسبق لتحالف الفتح أن تحدث عن “هدف الحراك الذي يقوده زعيمه هادي العامري مع الكتل السياسية”، ولفت إلى ما سماها “حقيقة معلومات أشارت إلى تقديمه تطمينات لقوى سياسية اعترضت على تفرد الفتح وسائرون بالمناصب والقرارات”، على حد وصفه.

يذكر أن تقريراً بريطانياً نُشر الاثنين الماضي، أفاد بأن “زعماء ائتلاف النصر حيدر العبادي، وتيار الحكمة عمار الحكيم، ودولة القانون نوري المالكي، قد يطيحون بحكومة عادل عبد المهدي ضمن حراك سياسي يبلغ أوجه في الصيف المقبل”، على حدِّ زعم التقرير.

وفي سياق متصل.. كشف الأمين العام لحزب المؤتمر الوطنيّ العراقيّ النائب آراس حبيب، السبت، أسباب عدم اكتمال الكابينة الحكومية رغم مرور ستة أشهر على تشكيل الحكومة.

وقال حبيب في بيان صحفي تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (27 نيسان 2019) إن “عدم إكمال الكابينة الحكومية رغم مرور ستة أشهر على تشكيل الحكومة يؤشر لإزدواجية التعامل من قبل الأطراف السياسية”.

مبينا انه “حينما يرفض الجميع المحاصصة ويحارب الفساد فإن مخرجات ذلك يفترض أن تتمثل بعدم توزيع المواقع والمناصب إلا على أساس الكفاءة والمهنية”.

وقال المالكي في تغريدة عبر حسابه في تويتر: “نجدد التأكيد على موقفنا الذي أعلناه أكثر من مرة؛ اننا ومن خلال تحالف البناء نعمل بالتنسيق مع جميع التحالفات والكتل البرلمانية لتنشيط دور البرلمان في الرقابة وتشريع القوانين ومساندة الحكومة لتقديم الخدمات للشعب العراقي كما يستحقها”.

السابق
عبد المهدي يرسل أسماء مرشحي وزارتي العدل والتربية إلى البرلمان
التالي
برلمانية تنتقد “غياب العدالة” لدى الحكومة في تعاملها مع رواتب موظفي كردستان

اترك تعليقاً