العراق

نائب: حديث حكومة الإقليم عن“تجويع” الكرد عملية “تضليل وخداع”

أعرب النائب عن تحالف عراقيون، حسن فدعم، اليوم الأربعاء، عن أسفه لما وصفها بعملية التضليل والخداع التي يمارسها بعض المسؤولين في الإقليم تجاه شعب كردستان.
وقال حسن فدعم، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “الحكومة الاتحادية لم تمارس أبدا سياسة التجويع تجاه الكرد، وإنما كانت ترسل الأموال وتذهب إلى جيوب الفاسدين، ولكن بعض المسؤولين يحاولون تضليل الكرد ببث دعايات ومعلومات مغلوطة عن ما يحصل”.
وشدد رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، على عدم زج مسألة الرواتب بالصراع السياسي، وبما يجعلها ورقة ضغط ضد إقليم كردستان، واللجوء إلى سياسة التجويع تجاه من يتقاضون الرواتب، حسب قوله.
وبحسب بيان صادر عن حكومة الاقليم، فان بارزاني التقى اليوم بالقناصل ورؤساء البعثات والدبلوماسيين المعتمدين في الإقليم، واشار إلى كردستان يعمل دائماً على إقامة أفضل العلاقات مع الحكومة الاتحادية وحل جميع المشاكل بصورة شاملة وعلى أساس الدستور.
وأضاف فدعم، أن “المسؤولين الكرد عليهم ان يكشفوا لشعبهم أي تذهب أموال المنافذ والنفط التي لم يصل شيء منها لبغداد”، لافتا إلى أن “الحكومة الاتحادية أعطت الكثير من الفرص لحكومة الإقليم لوم تستثمرها”.
وأكد النائب عن تحالف عراقيون، أن “الوقت قد حان لسيطرة الحكومة الاتحادية على المنافذ والنفط وتشرف بشكل مباشر على توزيع الراتب، وعدم ارسال الأموال الى كردستان إلا بعد ضمان وصولها للموظفين”.

السابق
عراقيون: اعلان تأجيل الانتخابات لأسباب فنيية كذب على الشعب والصفقة اعدت باجتماع الرئاسات
التالي
“أسباب فنية” أم دوافع سياسية تؤجل موعد الانتخابات المبكرة في العراق؟

اترك تعليقاً