رئيسية

نائب عن سائرون: لا نسعى لإسقاط الحكومة لكننا ماضون باستجواب رئيس الوزراء في البرلمان

أكد النائب عن تحالف “سائرون”، رياض المسعودي، ‏الخميس‏ (14‏ تشرين الثاني‏، 2019) مضي تحالفه باستجواب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما لفت إلى أنه تحالفه “لا يسعى لإسقاط الحكومة”.

وقال المسعودي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “تغيير نصف الكابينة الوزارية مؤشرٌ خطيرٌ على فشل الحكومة العراقية في تقديم الكابينة السابقة”، مبيناً أن “التغير الجديد يتطلب إعطاءهم سنة أخرى لمعرفة جهودهم في إدارة الوزارات”.

وأضاف، أن “العراق ليس حقلا للتجارب ولا بد من توضيح رؤية مجلس الوزراء”.

وشدد على “عرض أسباب استبدال الوزراء، فيما إذا تعلق الامر بالأداء الوظيفي أو الفساد، أو سوء الإدارة، لاطلاع الشعب ومجلس النواب على أسباب التغييرات”.

وأكد أن “تغيير الوزراء من دون توضيح هو أمر مرفوض رفضاً قاطعاً من جميع الكتل السياسية التي تستغرب نية رئيس الوزراء في إجراء تغييرات وزارية دون التواصل مع مجلس النواب العراقي والكتل السياسية”.

ولفت إلى أن “ما ينشر من بيانات رئاسة الوزراء، يبدي رغبة واضحة في تغيير وزاري كبير قد يصل لإقالة 9 الى 10 وزراء على مراحل وليس على دفعة واحدة”.

وبشأن استجواب عادل عبد المهدي، قال إن “تحالف سائرون ماضٍ في عملية استجواب عادل عبد المهدي، وبعد الاستجواب يقرر اعضاء المجلس القناعة من عدمها”، مؤكداً أن “سائرون لا يسعى لإسقاط الحكومة والاستجواب لا يعني الاسقاط”.

وكان عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون سلام الشمري، شدد الأحد (10 تشرين الثاني 2019)، على ضرورة استجواب رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي على خلفية تزايد عدد ضحايا الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وقال الشمري في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان تحالفه “مع ضرورة حضور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للبرلمان لمساءلته واستجوابه حول ما يحصل بمواجهة المتظاهرين السلميين بإطلاق نار وقنابل غاز والذي يعد غير مقبول اطلاقا”، مشددا على ان “حضوره للبرلمان بالجلسات القليلة المقبلة بات امرا ملحا”.

وكانت كتلة سائرون اعلنت في وقت سابق عن تقديمها طلبا لاستجواب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

السابق
3 قتلى من المتظاهرين بقنابل مسيلة للدموع في وسط بغداد
التالي
كيف تهدد البنوك وأسواق المال مستقبل “النظم الرأسمالية”؟

اترك تعليقاً