اخبار لم تقرأها

نائب يحدد “سعر” وزارة النفط؟

كشف عضو مجلس النواب العراقي كاظم الصيادي، يوم الثلاثاء، عن “بيع وزارة النفط”.

وقال الصيادي في تغريدة مقتضبة بموقع تويتر “وزارة النفط  بـ ١٠ مليار.. من يشتري؟”.

كشفت كتلة صادقون البرلمانية، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، يوم الثلاثاء، عن “ضغوطات سياسية” تمارس على رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، من أجل “احتلال” بعض الوزارات في حكومته الجديدة.

وقال النائب عن الكتلة عبدالأمير الدبي، لشفق نيوز، ان “رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، يعد اليوم مرشح الجميع، ومرشح الشعب والقوى السياسية، وعليه يجب ان يكون اختياره للوزراء الجدد دقيقاً، ويجب ان يختار وزراء اكفاء قادرين على تحمل المسؤولية”.

وبين الدبي ان “رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، مازال يتعرض الى ضغوطات من قبل بعض القوى السياسية من أجل فرض شخصيات لغرض احتلال بعض المناصب الوزارية في الحكومة الجديدة”.

ودعا النائب عن العصائب “رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي الى ان يكون خارج نطاق التأثيرات والضغوطات السياسية وان يعمل كشخصية مستقلة عمقها هو الشعب العراقي والجماهير المنتفضة”.

وتقول مصادر سياسية ان علاوي شرع وبعد تكليفه بالتفاوض مع القوى السياسية من الشيعة والكورد والسنة للاسراع في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وأصدر علاوي في كلمة عقب تكليفه جملة من التعهدات ابرزها عدم قبول اي مرشح يتم فرضه من قبل القوى السياسية في تشكيل حكومته، والمضي في التهيئة لانتخابات برلمانية مبكرة، وحصر السلاح بيد الدولة، ومحاسبة قتلة المحتجين، داعيا الى ضرورة استمرار التظاهرات في البلاد.

ولم يرق المحتجون في المناطق والمدن العراقية التي تشهد احتجاجات منذ اوائل شهر اكتوبر الماضي تكليف علاوي بتشكيل الحكومة وخرجوا بتظاهرات عارمة منددين بعدم تنفيذ مطالبهم، واصرار القوى السياسية الحاكمة في المضي بحكر السلطة وادارة البلاد.   

السابق
رويترز: حزب الله اللبناني يتولى قيادة الميليشيات العراقية في أعقاب مقتل سليماني
التالي
ما حقيقة توجه علاوي لإعادة تكليف وزراء بحكومة عبد المهدي ؟

اترك تعليقاً