العراق

هذا ما طلبه بومبيو من علاوي بشأن الكرد والسنة

كشفت وزارة الخارجية الأميركية، عن تفاصيل الاتصال الهاتفي بين وزير الخارجية مايك بومبيو، ورئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، مشيرة إلى ان بومبيو، جدد خلاله تأكيد التزام الولايات المتحدة الدائم بعراق قوي ذي سيادة.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، في بيان نشر مساء أمس الأحد،  23 شباط 2020، أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الحكومة العراقية المكلف، محمد توفيق علاوي، واكدت انه رحب بتعهد علاوي، بإجراء انتخابات مبكرة لتعزيز النظام الديمقراطي في العراق.

وأضاف البيان أن ” بومبيو حث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السياسيين الكرد والسنة في العراق لضمان النجاح في متابعة المهام الحيوية التي تواجهها حكومته”.

وأشار إلى أن “بومبيو شدد أيضا على أن العراق ملزم بحماية القوات والمنشآت والدبلوماسيين التابعين للولايات المتحدة والتحالف الدولي”.

كما بحث بومبيو وعلاوي، خلال الاتصال الهاتفي “الاحتجاجات الشعبية المستمرة في العراق منذ تشرين الأول الماضي، وضرورة استعجال الحكومة المقبلة في وضع حد لقتل المتظاهرين، والسعي لتحقيق العدالة للقتلى والجرحى، والاستجابة لمظالمهم المشروعة”.

وأوضح البيان ان “الجانبان اتفقا على أهمية البدء في إصلاحات من شأنها تحسين وضع الحكومة لتزويد الشعب العراقي بحياة ينعم فيها بالكرامة والازدهار والأمن”.

وكان المكتب الإعلامي لعلاوي، أكد في بيان أمس، ان “الاخير تلقى اتصالا هاتفيا من بومبيو، وجرى خلال المكالمة استعراض آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي، والتأكيد على ضرورة التنسيق والعمل المشترك، ودعم الولايات المتحدة الاميركية للعراق في مختلف المجالات بما يحفظ سيادة العراق وتحقيق الازدهار الاقتصادي وتفعيل أطر التعاون بين البلدين”.

جدير بالذكر ان رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، دعا في بيان له الأسبوع الماضي،  البرلمان للتصويت على منح الثقة لوزراء حكومته، مؤكدا انهم من خارج النخبة السياسية الحاكمة.

السابق
أزمة تحاصر علاوي بعد انفراط تحالف دعم حكومته داخل البرلمان
التالي
سبب القلق الكردي من الاحتجاجات والموقف من التواجد الأميركي

اترك تعليقاً