اخبار لم تقرأها

هل حان موعد الضربة الثانية والاخيرة لمشروع الانفصال؟

بعد ان وجّهت حكومة العبادي الضربة الاولى لمشروع انفصال الاقليم الكردي عن بغداد وسيطرت على منابع النفط في كركوك والمناطق المتنازع عليها، هل حان تسديد ضربة المنافذ الحدودية الثانية، لينتهي امل الانفصاليين من جماعة برازاني بشكل نهائي؟
فقد دعا رئيس الوزراء، حيدر العبادي، اقليم كردستان تسليم المنافذ الحدودية للحكومة” مؤكداً ان الحكومة “لا تنتظر للأبد لاستلامها”.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي اليوم “لا أقول ان صبرنا ينفذ تجاه اقليم كردستان بتسليم المنافذ الحدودية، ولكن سنتخذ اجراءات لفرض السيطرة”.

السابق
ماذا فعلت حركة النجباء لتصبح ارهابية؟!
التالي
تقرير امريكي يتساءل عن دعم ادارة ترامب لعناصر موالية لايران في الشرق الاوسط؟

اترك تعليقاً