العرب والعالم

هل هناك لقاح افضل من الاخر لكورونا ؟

مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم، تتواصل الأخبار الواعدة بشأن اللقاحات، بإعلان شركات الأدوية فايزر و موديرنا ومؤخرا أسترازينيكا أن لقاحاتهم أظهرت نتائج أفضل من المتوقع.
ونقل موقع الإذاعة العامة الأميركية (NPR) عن المدير المشارك لمركز تطوير اللقاحات في مستشفى تكساس للأطفال، الدكتور بيتر هوتز، قوله إن مجموعات سكانية مختارة قد تتلقى اللقاح بحلول منتصف ديسمبر المقبل، وأن جهودا أوسع للتطعيم يمكن أن تتبعها قريبا.
وأضاف هوتز: “بحلول العام المقبل، سوف نتحرك بسرعة كبيرة، كما أعتقد، في تطعيم نسبة كبيرة من سكان الولايات المتحدة”.
وأوضح هوتز أن جميع اللقاحات قيد التطوير تعمل بشكل مشابه في الوقت الحالي، وذلك عن طريق تحفيز استجابة مناعية لبروتين الفيروس.
وفي ظل تنوع اللقاحات، وانتظار خروج لقاحات أخرى للعلن قريبا، يقول هوتز إن أحد أكثر الأسئلة التي يتلقاها طوال الوقت هو “ما هو اللقاح الذي تنتظره؟”.
ويجيب هوتز بقوله: “سأتلقى أي من تلك اللقاحات التي أتيحت لي وصرحت بها إدارة الغذاء والدواء الأميركية”، مضيفا “لا تفرط في التفكير. لا تنتظر. خذ اللقاح الذي تستطيع أن تحصل عليه”.
على مدى عقدين من الزمن، عمل هوتز وأعضاء فريقه على تطوير لقاحات صحية عالمية منخفضة التكلفة.
أما الآن، وفي ظل انتشار مرض كوفيد-19، يعملون على تطوير لقاح يأمل هوتز أن يتم إنتاجه محليا، حتى لا تعتمد البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل على إنتاج الولايات المتحدة أو أوروبا.
وقال هوتز: “لقد وقعنا اتفاقية مع شركة بيولوجيكال إي.، ومقرها حيدر آباد في الهند، وهم الآن يزيدون جرعاتهم إلى 1.2 مليار، ويختبرونها في جميع أنحاء الهند”.
ورغم هذه الأخبار السارة، حث هوتز الناس على الاستمرار في التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة.

السابق
مالية البرلمان تقترح إصلاحات جديدة لرواتب الموظفين
التالي
عالم فيروسات أميركي يحسم الجدل حول قضية صناعة و تعديل فيروس كورونا

اترك تعليقاً