العراق

هل يبدأ تقسيم العراق من إقليم البصرة؟

وتطورات تطلعات البصريين الى تعبيرات مادية تجسد ملامح الإقليم المفترض، اذ رفع متظاهرون رايات علم الإقليم المؤلف من الألوان الأزرق والأبيض والأخضر ويتوسطه شعار يرمز إلى الثروة النفطية الكبيرة التي تتمتع بها المحافظة.

وقال الخبير القانوني طارق حرب لـ”المسلة” ان “اقليم البصرة ليس اقليم كردستان لأسباب عديدة منها اقليم كردستان محاط بدول تقف ضد انفصاله كأيران وتركيا وسوريا في حين ان اقليم البصرة محاط بدول صديقه له وهذه الدول ايران والسعودية والكويت فأنها ان لم تعمل على انفصال البصرة فأنها تشجع الانفصال كما ان البصرة تملك من الاقتصاديات والمال ما يمثل عشرة أضعاف ما يملكه كردستان وهذه وغيرها ستؤدي الى انفصال البصرة واقامة الدوله البصراوية”.

ودعا حرب “رؤساء الاحزاب والكتل السياسية التي لم تطلب تأجيل الاقليم الى المسارعة الى منع اقامة الاقليم عن طريق تبصير اهل البصرة برفض مشروع الاقليم الذي يؤدي لا محاله الى اقامة الدوله البصراوية الجديدة”.

ورأى النائب عن تحالف سائرون، رعد المكصوصي، في تصريح لـ “المسلة”، ان “الدعوة الى انشاء الإقاليم في المحافظات الجنوبية تتضمن هدفين خطيرين الاول هو محاولة اضعاف العراق وتقسيمه الى دويلات متناحرة ليكون لقمة سائغة للأطماع الخارجية، أما الخطر الثاني هو تمكين الاحزاب من بسط نفوذها في مدن الجنوب بعد خسارتها في الانتخابات البرلمانية، وخشيتها من تكرار ذلك في الانتخابات المحلية، وسنقف بالضد من تلك الدعوات”.

واعتبر الناشط في التواصل الاجتماعي، محمد الحساني، ان “الخطأ يبدأ من الدستور فهو الذي فسح المجال في إحدى فقراته بتحويل المدن إلى اقاليم”.

وعلق المحامي، عبد الرضا العطار، في التواصل الاجتماعي، بالقول ان “إقليم البصرة حلم لكل البصريين لكن بسبب انتمائنا الى العراق نتنازل عن أمنياتنا مقابل ان تهتم الحكومة بالبصرة “.

و كتبت الناشطة في مجال حقوق الانسان، قرطبة عدنان الظاهر، على صفحتها الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي: ” احذروا المؤامرة ضد البصرة وحان الوقت الان ان تحتكموا إلى العقلانية وأن تراجعوا ضمائركم وان تحافظوا على سيادة العراق”.

ومن جانب اخر، قال الخبير القانوني علي التميمي في تصريح لـ”المسلة”، ان “الدستور العراقي ينص على انه يجوز لمحافظة أو أكثر أن تنشأ اقليم عن طريق طلب موقع من قبل مجلس المحافظة ويُقدم إلى مجلس الوزراء ليوافق عليه خلال مدة أقصاها 15 يوماً ثم يحيله إلى المفوضية لاجراء انتخابات في المحافظة، فإذا حازت النتائج على الأغلبية المطلقة، تتم الموافقة وتصادق المحكمة الاتحادية على النتائج وينشأ المجلس الدستوري في المحافظة لكتابة الدستور وانتخاب برلمان للاقليم ورئيس وزراء وما إلى ذلك”، مضيفاً ان “مطالبات البصرة بانشاء اقليم هو حق دستوري ولا يمكن الاعتراض عليه كون المحافظة تمتلك مقومات الاقليم من حيث النفط والموارد الطبيعية والطاقة البشرية الكبيرة اضافة إلى الاستثمارات”.

وصوت مجلس محافظة البصرة، في 1 نيسان 2019، بالأغلبية على إنشاء إقليم البصرة، معتبرين ان هذه الخطوة جاءت لخدمة أهل البصرة وليس لتقسيم العراق.

السابق
تحالف العامري يطالب “السعودية” بــ تعويض شهداء العراق ..
التالي
مقتدى الصدر يدعو انصاره للإنقلاب على الحكم

اترك تعليقاً