رئيسية

هل يتحول المالكي والحكيم الى معارضة؟

افادت مصادر مطلعة ان حراكا يجمع زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وزعيم تيار الحكمة عمار الحكيم لإنشاء “نواة معارضة”، قد تضمّ قوى سياسية أخرى لاحقاً. مشروع يحفّزه، لدى كلّ من الرجلين، امتعاض غير معلن مما يريان أنه إقصاء يتعرضان له.

وكشف مصادر في ائتلافه أن المالكي منزعج من “التقارب بين الصدر والعامري وهو حال نتقاسمه مع الإخوة في تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم”.

ونقلت صحيفة “الاخبار” اللبنانية المقربة من حزب الله ان “المالكي والحكيم يشعران بإقصاء ممنهج في آلية اتخاذ القرار السياسي من قِبل العامري والصدر”، مستندةً إلى حديث المالكي بأن “العامري لا يتحدث باسم البناء… وكذلك سائرون لا يتحدث باسم الإصلاح”.

وتقول الصحيفة بحسب معلومات حصلت عليها أن “هذا التململ لدى كلّ من المالكي والحكيم تُرجم بتقارب بين الرجلين في الأيام الأخيرة، الهدف منه تشكيل (نواة معارضة)، يرتقب أن تكون انطلاقتها مع انتهاء (المهلة الرقابية لأداء الحكومة)”، وهذا ما يعزّز الحديث عن أن موعد الاشتباك السياسي في البلاد سيكون مطلع الصيف المقبل.

السابق
الصدر يعاني من مرض عضال
التالي
امريكا تحرك الكرد لتحقيق غاياتها

اترك تعليقاً