العراق

هل يعزل العبادي البارزاني ويعيد ترتيب الخارطة ؟

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الأربعاء، عن اجماع القيادات الكردية على ان الوقت مناسب لعزل رئيس حكومة كردستان نجيرفان البارزاني، فيما اشارت إلى إمكانية تقسيم كردستان إلى إدارتين.
وقالت الصحيفة في تقرير لها ، إن “دخول القوات العراقية إلى السليمانية، وهو أمرٌ «ليس مستبعداً أبداً»، يقود إلى السؤال عن شكل «الإقليم»، وهو ما تجيب عنه قيادات كردية، التي تجمع على أن «الوقت الحالي هو الأنسب لعزل البارزاني كحالة سياسية من جهة، وتقسيم الإقليم إلى اثنين، أربيل والسليمانية”.
وأضافت الصحيفة، أن “معقل «الطالبانيين» (نسبةً إلى الزعيم الراحل جلال الطالباني) «مفصولة عمليّاً» عن «الإقليم» الكردي، بوصف مصدرٍ حكومي مطّلع”، مبينا أن “هذا الفصل تراه بعض القوى الكردية، ضرورياً لأن يكون مستقلّاً عن إدارة أربيل، ما يعني عزل «البرزاني» وجماعته أكثر، وإرغامهم على تقديم المزيد من التنازلات لمصلحة بغداد”.
وتابعت الصحيفة، أنه “ما بين قدوم العبادي إلى السليمانية كـ«مخلّص للأكراد» من سطوة البرزاني، ومحاولة بغداد والقوى الكردية عزله أكثر من خلال «تعديل خريطة الإقليم»، فإن الحديث عن المفاوضات بين بغداد وأربيل يبدو معلّقاً، مع ورود معطياتٍ تتحدّث عن تأجيلها حتى بداية العام المقبل، ما يتيح للعبادي تنفيذ أجندته في «الإقليم»، محقّقاً بذلك مقولة «كلّما اقترب الأكراد من تحقيق حلمهم، كبرت مأساتهم»؛ والحديث هنا عن تقسيم «إقليمٍ» سعى الأكراد طوالاً إلى توحيده وتوسعته، في «هزّةٍ ارتدادية» جديدة إثر «زلزال» الاستفتاء”.

السابق
حزب بارزاني: التظاهرات “موجة قذرة” يجب قمعها
التالي
الغارديان : حرب اليمن أكبر الجرائم على وجه الأرض

اترك تعليقاً