اخترنا لكم

“هيومن رايتس ووتش”: الديمقراطية والحرية الصحفية تلفظ انفاسها الأخيرة في كردستان العراق!

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، اليوم، قوات الأمن التابعة لحكومة إقليم كوردستان باعتقال مشاركين في احتجاجات كانون الأول 2017 في مختلف أنحاء السليمانية، واجبارهم على توقيع تعهدات بعدم انتقاد الحكومة. وقالت المنظمة في تقرير لها: “احتُجز المحتجون حتى 8 أيام دون عرضهم على قاضٍ، وأُجبروا قبل الإفراج عنهم على توقيع تعهدات بعدم الاحتجاج أو انتقاد الحكومة على وسائل الإعلام الاجتماعي. كما احتجزت قوات “الأسايش” في كوردستان العراق 3 صحفيين كانوا يغطون الاحتجاجات، بسبب عملهم على ما يبدو”. ونقل التقرير عن نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لما فقيه قولها: إن “رد حكومة إقليم كردستان على الاحتجاجات يتجاوز بكثير حقها في اعتقال ومحاكمة المسؤولين عن العنف. يبدو أن التكتيكات القاسية التي تنتهجها القوات المسلحة في الإقليم هي محاولة لإسكات النقد، رغم الرواية الرسمية بأن السلطات تحترم حقوق المواطنين في حرية التعبير والتجمع”، حسب تعبيرها.

المصدر: منظمة “هيومن رايتس ووتش”

السابق
نائبة كردية: حضورنا في جلسة اليوم مرهون بورقة ضمان من العبادي
التالي
بارزاني اوصل الكرد الى خيارات يائسة

اترك تعليقاً