العراق

واشنطن تقرر سحب نصف دبلوماسييها من بغداد لأسباب أمنية

أ ف ب – أفاد مسؤولان عراقيان كبيران وكالة فرانس برس، مساء أمس الأربعاء بأن الولايات المتحدة بصدد خفض عدد دبلوماسييها العاملين في سفارتها ببغداد “في إجراء أمني مؤقت”.
وعزا مسؤول عراقي كبير في تصريح لفرانس برس القرار الأمريكي إلى مخاوف أمنية.
وقال المسؤول الكبير طالباً حجب هويته “إنه خفض بسيط بناءً على تحفظات أمنية من الجانب الأمريكي، يمكن أن يعودوا، إنه إجراء أمني مؤقّت”.
وأضاف “كنا نعلم بذلك سلفاً، وسيبقى طاقم دبلوماسي رفيع المستوى بما في ذلك السفير. هذا ليس قطعاً للروابط الدبلوماسية”.
وأكّد مسؤول عراقي كبير ثان أن الإجراء الأمريكي يهدف إلى “تقليص المخاطر”.
ولم يحدد أي من المسؤولَين العراقيَين عدد المعنيين بقرار السحب، علماً أن مئات الدبلوماسيين الأمريكيين يعملون في السفارة.
من جهته رفض متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية التعليق، لكنه شدد على أن سلامة دبلوماسيي الولايات المتحدة ومواطنيها ومنشآتها في العراق “تظل أولويتنا القصوى”.
واستهدفت السفارة ومواقع عسكرية أمريكية أخرى في العراق، بعشرات الصواريخ في العام الجاري.
وحملت واشنطن جماعات موالية لإيران مسؤولية إطلاق الصواريخ والهجمات بعبوات مزروعة على جانب الطريق، وردت بقصف مقرين لكتائب حزب الله العراقي.
ومع تواصل الهجمات، حددت الولايات المتحدة مهلة للعراق لإيقافها، وهددت بإغلاق سفارتها في بغداد إذا لم تفعل.

السابق
ملفي فساد في بغداد أحدهما ب 20 مليار دولار
التالي
مصدر : لا يوجد اتفاق مع بغداد على الية ارسال رواتب الاقليم لحد الان

اترك تعليقاً