العرب والعالم

واشنطن: لا احد يستطيع اخراج طهران من سوريا بالقوة

أعلن المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، الجمعة، 28 أيلول 2018، أن لولايات المتحدة لن تجبر إيران على الانسحاب من سوريا بالقوة، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن ضغط سياسي.
وقال جيفري في مؤتمر صحفي في نيويورك: “لن نجبر الإيرانيين على مغادرة سوريا ولا يمكننا إجبارهم ولا أعتقد أن الروس يمكنهم إجبارهم على مغادرة سوريا، لإن الإجبار ينطوي على استخدام القوة العسكرية، الأمر يتعلق بالضغط السياسي”.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى خروج القوات الإيرانية من سوريا، كشرط للمساعدة في إعادة إعمار البلاد.
وكان ترامب، قد شكر، في وقت سابق، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، روسيا وسوريا وإيران “لإبطاء وتيرة” الهجوم على محافظة إدلب، التي لا تزال المعقل الأخير للجماعات المسلحة.
وكان قد أفيد، في وقت سابق، بأن وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران سيرغي لافروف ومفلوت جاووش أوغلو ومحمد جواد ظريف، شرعوا بعقد اجتماع ثلاثي حول سوريا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأعلن جاووش أوغلو، في وقت سابق، لوكالة ” نوفوستي”، أن الاجتماع سوف يناقش، بما في ذلك الاتفاق حول إدلب.
والجدير بالذكر، أن الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري، خلال قمة عقداها في سوتشي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر القادم، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي “جبهة النصرة”.
وفي هذا السياق، كان قد أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي، أن اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب فتح طريقا أمام حل للأزمة السورية.

السابق
البيشمركة تعمل على تزوير انتخابات الاقليم
التالي
ضابط إيراني يعتدي على عراقيين في منفذ الشلامجة

اترك تعليقاً