اخبار لم تقرأها

وثائق تكشف فساد في وزارة الزراعة

نشر  وثائق تؤكد فساد مدير عام الدائرة القانونية / وكالة في وزارة الزراعة، وجدان عبد الرشيد سرهاب، وارتكابها مخالفات إدارية وقانونية، وتلاعبها بأسماء الفائزين بالقرى العصرية واستبدال أسماءهم بموجب اتفاقات وصفقات فاسدة، ما يجعل من بقاؤها في منصبها، يشكل ضررا بالمصلحة العامة، الامر الذي يستوجب اعفاءها من مهامها ونقلها الى خارج الوزارة، وتولي هيئة النزاهة، التحقيق في ملف فسادها، وفق قرار الوزارة  بتوقيع وزير الزراعة فلاح حسن زيدان، الذي اعتبر ان وجدان عبد الرشيد سرهاب استغلت منصبها الوظيفي في منفعة الغير وفي التضليل وارتكاب مخالفات قانونية وإدارية، وقد أوصى المفتش العام لأكثر من مرة بإعفائها من منصبها ونقلها خارج الوزارة، ما جعل من اللازم والواجب اعفائها من المهام المكلفة بها في إدارة الدائرة القانونية لحساسية عمل الدائرة.

يشير كتاب وزارة الزراعة/ الدائرة القانونية الى الأمانة لمجلس الوزراء/ الدائرة القانونية في ٤ آب ٢٠١٨ الى اعفاء وجدان عبد الرشيد سرهاب من مهام مدير عام الدائرة القانونية في وزارة الزراعة، حيث كان قد شغلت المنصب كونها كانت تشغل منصب معاون مدير عام الدائرة /وكالة.

ويكشف الكتاب عن تشكيل لجان تحقيقية بحقها من قبل المفتش العام لارتكابها مخالفات قانونية وإدارية تشكل أفعالا جنائية، ففي العام ٢٠١٥ تم تشكيل لجنة تحقيقية في موضوع قيام وجدان سرهاب بحذف أسماء الفائزين بالقرعة الخاصة بالقرى العصرية واستبدالهم بأسماء أخرى، ما اوجب احالتها الى هيئة النزاهة تمهيدا لإحالتها الى المحاكم المختصة وفق قانون العقوبات لأنها سمحت لشخصيات بدخول القرعة على رغم استبعادها بصورة قانونية، وعملت على استبدالهم بأسماء أخرى.

وقامت وجدان سرهاب أيضا بتغيير أسماء في القرعة ما دفع الجهات المختصة في الوزارة الى اعفاءها من منصب معاون مدير عام الدائرة القانونية/ وكالة، وعدم تسليمها اية مسؤولية، ونقلها خارج مقر الوزارة لتلاعبها بأسماء الفائزين في القرعة.

ارتكبت وجدان سرهاب اعمال مخالفة للقانون أيضا، في اعتمادها على هويات أحوال مدنية مزورة لتمرير الصفقة التي عقدتها مع الأطراف المستفيدة.

وشهد العام ٢٠١٦ اجراء تحقيق من قبل المفتش العام في الشكاوى المقدمة من المواطنين بخصوص مخالفات في الدائرة القانونية واوصت اللجنة بإحالة الموضوع الى هيئة النزاهة.

وخلصت التحقيقات الى قرار بتوقيع وزير الزراعة فلاح حسن زيدان، اعتبر ان وجدان عبد الرشيد سرهاب استغلت منصبها الوظيفي في منفعة الغير وفي التضليل وارتكاب مخالفات قانونية وإدارية، وقد أوصى المفتش العام لأكثر من مرة بإعفائها من منصبها ونقلها خارج الوزارة، ما جعل من اللازم والواجب اعفائها من المهام المكلفة بها في إدارة الدائرة القانونية لحساسية عمل الدائرة.

وبموجب الكتاب الذي يحمل توقيع وزير الزراعة، فان “التحقيقات تشير الى ان وجدان سرهاب ارتكبت مخالفات تشكل أفعالا جرمية، وان السيد رئيس الوزراء اول من حارب الفساد وأول من رفض استمرار المفسدين باعمالهم خصوصا اذا كانوا بمناصب إدارية وقيادية، وهو اول من يبارك محاسبة المفسدين وابعادهم عن المسؤولية وان قرارنا بالمصادقة على توصيات المفتش العام باعفاء السيدة وجدان من مهامها يعود الى ان بقاءها اصبح ضارا بالمصلحة العامة وهو حماية للصالح العام ومسؤولي وموظفي الوزارة والمواطنين لما ترتكبه وجدان سرهاب من مخالفات عمدية لمصالحها الشخصية ومصلحة الغير”.

المسلة

 

 

 

السابق
بالقيديو:الجيش العراقي ينقذ قوات من البيشمركة في شمال كركوك من السيول
التالي
الانواء الجوية تتوقع حدوث سيول في هذه المناطق

اترك تعليقاً