العرب والعالم

وزارة الدفاع الأميركية: تحركنا من أجل ردع إيران لا الحرب

قال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شانهان، الاربعاء، إن التحرك العسكري في الخليج العربي استهدف ردع إيران لا شن حرب ضدها.

وأوضح الوزير في تصريحات مقتضبة عقب حضور جلسة استماع لإطلاع أعضاء الكونغرس الأميركي على المعلومات الاستخباراتية التي دفعت البنتاغون لإرسال قوة عسكرية ضاربة إلى الخليج، أن واشنطن أحبطت هجمات كانت مخططة ضد الجنود الأميركيين في المنطقة، وذلك عبر عرض القوة العسكرية الأميركية.

وذكر أنه قدم ووزير الخارجية مايك بومبيو، معلومات موثقة بشأن تهديدات إيرانية أكيدة كانت موجهة للقوات الأميركية في الخليج.

وأضاف: “هدفنا من حشد قواتنا في الخليج هو الردع لا الحرب. تركيزنا الأكبر في هذه المرحلة هو منع سوء التقدير الإيراني”.

وقال بومبيو ردا على سؤال من أحد الصحفيين بشأن إمكانية التواصل بين واشنطن وطهران، قال إن هناك العديد من قنوات التواصل.

وأكد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، امس الثلاثاء، عزمه إرسال وفوداً إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين.

وبدوره، قال عضو مجلس الشيوخ البارز ليندسي غراهام، إن بلاده على استعداد للرد على إيران إذا اضطرت لذلك.

وقال إن أفضل شيء يتعين فعله حاليا يقع على عاتق طهران، وهو “التراجع عن ممارساتها”.

وأضاف: “تعرضنا سابقا للهجوم من قبل إيران، وقد وصلنا الآن إلى مرحلة نعيد فيها تحديد شروط الاشتباك”.

السابق
العراق على خط المواجهة في أي نزاع امريكي- ايراني
التالي
شاهد القواعد الامريكية و الصواريخ الايرانية

اترك تعليقاً