اخبار لم تقرأها

وزارة امنية توقع عقدا مشبوها لجلب سيارات

كشف مصدر امني، اليوم الاثنين، عن توقيع وزارة امنية عقدا مع شركة وسيطة لجلب 6 الاف سيارة ميتسوبيشي بضعفي سعرها الرسمي، وفيما اشار الى ان هذه السيارات لا تناسب الانشطة الامنية، افاد بمخالفات كبيرة في العقد المبرم.

واخبر المصدر في تصريح حصافي ان “احدى الوزارات الامنية وقعت عقدا مخالفا للضوابط بسبب عدم وجود التخصيص المالي، حيث بلغت قيمة العقد ٢٣٦ مليون دولار، على أن يكون بالدفع الاجل لمدة ٤ سنوات بواقع 25% لكل سنة”.

واوضح ان “العقد المبرم مع شركة وسيطة لجلب سيارات ميتسوبيشي بواقع ٦٠٠٠ سيارة بيكب عادية قيمتها الفعلية ١٢ الف دولار، الا ان السعر في العقد وصل الى ٣٥ الف دولار”، مشيرا الى ان “هذا النوع من السيارات لا يتناسب مع الانشطة الامنية”.

واضاف ان “الشركة المجهزة الوسيطة تريد أن تعتمد فاتورتها في العقد، والضوابط تنص على أن تقدم شهادة منشئ وفاتورة الشركة المصنعة، وايضا تقدمت الشركة الوسيطة بطلب قرض من المصرف العراقي التجاري تي بي اي قيمة القرض ٦٩ مليون دولار على ضمانة غير موقعة مع هذه الوزارة لحد الان وهذا ايضا مخالف للضوابط”.

وتابع ان “الشركة الوسيطة تريد تحويل القرض الى اعتماد بينها وبين الشركة المصنعة ونفس القرض تريد أن تعتمده مع الوزارة”.

ولفت المصدر الى ان “هذه المعلومات الدقيقة تستوجب من رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ان يلتفت الى المخالفات التي تجري في هذا العقد وغيره من العقود التي ابرمت في السابق”، مشيرا الى ان “استخدام أليات لا تتناسب مع طبيعة العمل الامني وصعوبته سوف يرمي بهذه الاليات خارج الخدمة في وقت قصير من استخدامها”.

السابق
لماذا رفض بومبيو الاستماع لتسجيل صوتي حول مقتل خاشقجي؟
التالي
وزير الاتصالات الجديد مشمول بالاجتثاث

اترك تعليقاً