رئيسية

وزير الاتصالات يهدد أمن العراق

قال رئيس تجمع كفى السياسي النائب السابق رحيم الدراجي، الأحد، 3/ 2/ 2019، إن وزير الاتصالات نعيم الربيعي، عمل بجهاز المخابرات اثناء فترة حكم صدام حسين، فيما حذر من حدوث خرق بالأمن العراقي بسببه.

وذكر الدراجي، لـ”بغداد اليوم”، أن “الاحزاب الحاكمة في العراق هي من اعادت البعثيين الى مراكز القرار في السلطة العراقية”، مبيناً أن “المعلومات المتوفرة لدينا ان وزير الاتصالات الحالي نعيم الربيعي كان يعمل في جهاز المخابرات، بزمن صدام حسين”.

وتساءل رئيس تجمع كفى السياسي “كيف نضع شخصاً كان يعمل في جهاز المخابرات، وعليه قرار من المساءلة والعدالة، في منصب رفيع وحساس كوزير، فهذا من الممكن يسبب خرق بالأمن العراقي، وهذا مؤشر خطير”.

وكان مصدق عادل، مسؤول إعلام هيأة المساءلة والعدالة، قال في تصريح صحفي، الثلاثاء (22 كانون الثاني 2019)، إن “المساءلة والعدالة شملت وزير الاتصالات نعيم الربيعي بإجراءاتها وفق كتاب صدر عنها في عام 2017″، مبيناً أن “الهيأة أبلغت البرلمان بكتاب مفصل عن موقفها إجرائياً من الكابينة الوزارية”.

وكان النائب عن محافظة نينوى، وزير الزراعة السابق فلاح الزيدان أعلن عن جمع تواقيع برلمانية لغرض التصويت على إقالة وزير الاتصالات نعيم الربيعي، نظراً لشموله بالقانون الذي يحظر تولي أي “بعثي” سابق مناصب حكومية.

 

السابق
روسيا لإسرائيل: أجواء لبنان لم تعد آمنة!
التالي
السنيد يرد على اتهامات السامرائي للعبادي: انتم كذبة وتلهثون وراء المناصب

اترك تعليقاً