اخبار لم تقرأها

وسائل اعلامية مشبوهة…من يتصدى لها؟!

هناك جهات سياسية ومؤسسات دينية تدعم وتشجع بعض القنوات والاذاعات والمواقع المشبوهة التي تثير الكراهية والكذب والفبركة في عملها وفي مخالفة واضحة للشروط المهنية، وهي تبث الحقد العرقي والطائفي. اذا كانت وزارة الاتصالات نائمة، فما عذر وزارة الداخلية؟

السابق
65 ألف متوفي سوف ينتخبون!
التالي
القروض الفاسدة…برسم هيئة النزاهة!

اترك تعليقاً