العراق

القوى السُنية العراقية لا تريد اجراء الانتخابات البرلمانية الا بهذا الشرط

أعلن تحالف القوى الوطنية في العراق، الممثل الرئيس للقوى السياسية السُنية، أمس الجمعة، أنه لا يمكن إجراء انتخابات نزيهة مع وجود نحو ثلاثة ملايين نازح، غالبيتهم من المناطق السُنية شمالي وغربي البلاد.
وحددت الحكومة العراقية، منتصف مايو/ أيار 2018، موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية، بعد أن كان مقررا إجراؤها مطلع أبريل/ نيسان 2018.
وعلى هامش لقائه في بغداد مع رئيس بعثة الأمم المتحدة بالعراق، يان كوبيتش، قال رئيس التحالف، أحمد المساري، إن «الهدف من الانتخابات هو إجراء إصلاحات للمرحلة المقبلة من خلال المجيء بممثلين حقيقيين للشعب العراقي من ذوي النزاهة والكفاءة، يمثلون إرادة الناخب دون ضغوط، وهذا لن يتحقق في ظل الظروف الحالية للمحافظات المنكوبة».
وتابع: «يوجد أكثر من مليوني و900 ألف نازح يعيشون في ظروف سيئة، ولم يتمكنوا من العودة إلى مدنهم المحررة (من تنظيم داعش الإرهابي)، فضلا عن الدمار الكبير الذي حل بمنازلهم ومناطقهم، ووجود جماعات مسلحة تابعة لأحزاب سياسية تسيطر على الملف الأمني بتلك المدن».
وأضاف: «نشكك بإمكانية إجراء عملية انتخابية نزيهة.. سيتم التأثير على نتائج الانتخابات لصالح تلك الجهات»، وفق بيان صادر عن التحالف.
وتابع: «لذا نطالب الأمم المتحدة بالمساعدة، عبر التعاون مع الحكومة العراقية، في تهيئة الظروف المناسبة لإجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة يعبر خلالها المواطنين عن آرائهم بكل حرية».

السابق
الجبير: وضعنا خارطة طريق لإقامة علاقات كاملة مع إسرائيل
التالي
ماتيس: الرد الأمريكي على تدخلات ايران في المنطقة لن يكون عسكريا

اترك تعليقاً