العراق

5 ملايين دولار يومياً إلى جيوب الفاسدين في محافظة واحدة!

ناشد محافظ ديالى مثنى التميمي، الاثنين، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مطالباً بفتح نقاط كمركية مع إقليم كردستان، وذلك للحد من “الفساد” وقطع مسألة “الاتاوات”.  

وقال التميمي خلال استضافته في برنامج “لعبة الكراسي”، الذي يقدمه الزميل هشام علي، (9 تشرين الثاني 2020)، إن “مبلغ ’الاتاوات’ يصل يومياً إلى 5 مليون دولار تذهب للفاسدين مقابل عبور الشاحنات غير المكمركة في السيطرات”.  

وأضاف المحافظ بالقول “تعرضت الى 16 محاولة اقالة، ولا يجرؤ أحد على مساومتي”.  

وبشأن الملف الامني في المحافظة، ذكر التميمي أن “جريمة قتل شيخ عشيرة بني كعب قام بها عناصر داعش، وهي ليست مشكلة عشائرية كما يشاع، حيث أن اسلوب تفخيخ الجثث هو اسلوب التنظيم”، نافياً أن تكون الجرائم في المحافظة جراء “نزاعات عشائرية، فالخلل في المحافظة هو استخباري، كما أن كل من يروج الى ان الجرائم عشائرية ينتمي الى داعش”.  

وذكر المحافظ أيضاً أن “عمليات ابطال العراق الاخيرة بالمرحلة الرابعة لم تجلب نتائج بينما العمليات الاستخبارية كانت مثمرة، حيث انسحب الارهابيون الى مناطق اخرى وبعد انسحاب القطعات الامنية عادوا مجدداً!”.  

ودعا التميمي القائد العام للقوات المسلحة الى “اعداد قادة في الاستخبارات بمستوى عال في المحافظة، حيث أن محافظة ديالى تمثل حجر الزاوية في الوضع الامني للبلاد، وداعش ينتهج اسلوب العصابات”.  

وبيّن أن “داعش يعتمد على الاسلحة التي دخلت له خلال السنة الاخيرة، حيث تدخل الاسلحة عن طريق عدد من المناطق الرخوة”.  

واشار المحافظ إلى أن “عدم عودة النازحين الى حوض السعدية وهي 17 قرية يأتي نتيجة تدمير داعش لمنازلهم، ومن غير الممكن اعادتهم الا بجهد حكومي لاعادة اعمار المنازل”.  

السابق
العراق والسعودية يتوصلان لاتفاق من 13 بنداً
التالي
الكاظمي يدلي بموقف جديد بشأن أزمة الرواتب

اترك تعليقاً